14:36 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    عبر وزير الصحة العراقي حسن محمد التميمي، عن قلقه الشديد مع ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد متوقعا "أياما عاصفة".

    جاء ذلك في تصريح خلال زيارته المصابين بكورونا في مدينة الطب بالعاصمة بغداد بحسب موقع "بغداد اليوم".

    وقال التميمي إن "هناك  أياما عاصفة تنتظر العراقيين إن لم يلتزموا بإجراءات الوقاية"، مضيفا "لدينا تقارير تشير لإصابة عوائل كاملة بفيروس كورونا في القرى والأرياف".

    وتابع "الكثير من العوائل فيها إصابات بفيروس كورونا بالكامل ويستمر أفرادها بالخروج والاختلاط وهم يعلمون بإصابتهم".

     وأكد أن "تقليل الإجراءات وتخفيف الحظر أسبابهما اقتصادية، تخص حياة المواطنين ومعيشتهم"، منبها إلى أن "الزيادة بالإصابات سببها التهاون في إجراءات الوقاية والعزوف عن لبس الكمامة وعدم الاكتراث بتحذيرات ووصايا وزارة الصحة".

    وأضاف الوزير: "نحذر من أيام قادمة عاصفة جدا بخطر كورونا ونخشى من الوصول لأرقام إصابات كبيرة ومؤسساتنا الصحية لا تستطيع استيعاب ملايين الإصابات وعلى المواطنين الالتزام".

    وكشف أن 50% من حالات الإصابة تصل المستشفيات في حالة متأخرة ما يؤدي لحدوث وفيات بينها، مطالبا المواطنين بمراجعة المراكز الصحية بشكل فوري حين الشعور بأعراض المرض.

    وفي وقت سابق اليوم الأحد، أكد مدير الصحة العامة في وزارة الصحة، رياض الحلفي، أن مؤشرات الموقف الوبائي في الوقت الحالي خطيرة جدا، نتيجة عدم التزام المواطنين بالإجراءات.

    وقال الحلفي "الموقف الوبائي الحالي وصل لمرحلة الخطورة وسيزداد الأمر تعقيدا في حال استمر معدل الإصابات بفيروس كورونا بالارتفاع"، مضيفا أن "موقف المؤسسات الصحية حتى الآن جيد من ناحية استيعاب المصابين، لكن لا نعلم ما سيحصل إذا ارتفعت الإصابات أكثر من الموقف الحالي، ربما من الصعب استيعاب أعداد المصابين".

    وفي وقت سابق اليوم، أعلنت وزارة الصحة العراقية تسجيل 4502 إصابة جديدة و38 حالة وفاة بكورونا.

    انظر أيضا:

    إغلاق سفارة العراق في الأردن بعد انتشار كورونا بين موظفيها
    أثارت استياء شعبيا... أنباء عن تطعيم سري لسياسيين عراقيين بلقاح كورونا
    أول مواطن عراقي يتلقى لقاح كورونا... فيديو
    البابا فرنسيس يشرح لماذا لم يكن خائفا من كورونا وأصر على زيارة العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook