02:50 GMT14 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 104
    تابعنا عبر

    قال كبير المفاوضين الحوثيين، محمد عبد السلام، اليوم الاثنين، إن المبادرة السعودية لإنهاء الحرب لا تتضمن شيئا جديدا، رغم أنه بدا منفتحا على جهود التفاوض من أجل السلام.

    وأضاف عبد السلام في تصريحات لوكالة "رويترز" إن السعودية جزء من الحرب ويجب أن تنهي الحصار الجوي والبحري على اليمن فورا، مشيرا إلى أن فتح المطارات والموانئ حق إنساني ولا ينبغي استخدامه كأداة ضغط.

    ومع ذلك، أكد كبير مفاوضي جماعة "أنصار الله"، أنهم سيواصلون الحديث مع السعودية وعمان والولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق سلام.

    وقال وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله، خلال مؤتمر صحفي اليوم، إن "المبادرة السعودية تشمل وقف إطلاق النار في أنحاء البلاد تحت إشراف الأمم المتحدة"، داعيا الحكومة الشرعية وجماعة "أنصار الله" للقبول بها.

    وأضاف أن المبادرة تتضمن "إيداع الضرائب والإيرادات الجمركية لسفن والمشتقات النفطية من ميناء الحديدة في الحساب المشترك بالبنك المركزي اليمني وفقا لاتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة وفتح مطار صنعاء الدولي لعدد من الرحلات المباشرة الإقليمية والدولية".

    وأردف بالقول: "سنسعى لوضع الضغط على الحوثيين لقبول المبادرة والتركيز على الحل السياسي ومستعدون من اليوم للبدء في وقف إطلاق النار والأمر يتوقف على الحوثيين".

    واستطرد:

    الإدارة الأمريكية الجديد برئاسة جو بايدن مهتمة بإرساء السلام في اليمن ونتوقع منها ومن المجتمع الدولي دعم مبادرتنا لوقف الحرب.

    وتقود السعودية، منذ 26 مارس/ آذار 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" في أواخر 2014.

    انظر أيضا:

    سقوط 240 ألف جندي... "أنصار الله" تعلن عن خسائر فادحة للتحالف العربي في اليمن
    لهذه الأسباب... رئيس وزراء اليمن يصل إلى الرياض
    اليمن… خارجية الانتقالي: لن نقبل بشراكة تكون سببا في إذلال شعب الجنوب وإهدار كرامته
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook