19:07 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رحبت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الاثنين، بالمبادرة التي أعلنت عنها المملكة العربية السعودية لإنهاء الأزمة اليمنية والتوصل لحل سياسي شامل في اليمن.

    ثمنت مصر في بيان رسمي صادر عن وزارة الخارجية "الجهود الصادقة للمملكة العربية السعودية الشقيقة وحرصها الدؤوب على التوصل لتسوية شاملة في اليمن تُنهي أزمته السياسية والإنسانية المُمتدة، وتعمل على تغليب مصلحة الشعب اليمني الشقيق وتهيئة الأجواء لاستئناف العملية السياسية بهدف التوصل إلى حل شامل للأزمة اليمنية".

    ودعت مصر "كافة الأطراف اليمنية إلى التجاوب مع المبادرة السعودية بما يحقن دماء الشعب اليمني الشقيق ويدعم جهود إحلال السلام في اليمن".

    وأعلنت المملكة العربية السعودية، في وقت سابق اليوم، عن مبادرة لإنهاء الحرب في اليمن، والوصول إلى اتفاق سياسي شامل. وقال وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله، خلال مؤتمر صحفي، إن "المبادرة السعودية تشمل وقف إطلاق النار في أنحاء البلاد تحت إشراف الأمم المتحدة"، داعيا الحكومة الشرعية وجماعة "أنصار الله" للقبول بها.

    وفي أول رد فعل، قال كبير المفاوضين الحوثيين، محمد عبد السلام، إن "المبادرة السعودية لإنهاء الحرب لا تتضمن شيئا جديدا، رغم أنه بدا منفتحا على جهود التفاوض من أجل السلام".

    وأضاف عبد السلام في تصريحات لوكالة "رويترز" إن السعودية جزء من الحرب ويجب أن تنهي الحصار الجوي والبحري على اليمن فورا، مشيرا إلى أن فتح المطارات والموانئ حق إنساني ولا ينبغي استخدامه كأداة ضغط، وأكد في الوقت ذاته، أنهم سيواصلون الحديث مع السعودية وعمان والولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق سلام.

    انظر أيضا:

    مع دخول الحرب عامها السابع ... مسؤول بـ "أنصار الله" يوجه رسالة للسعودية
    هيئة الزكاة والدخل تدعو السعوديين لتقديم إقرارات ضريبة القيمة المضافة
    السعودية تعلن عن مبادرة لإنهاء الحرب في اليمن وتوجه دعوة إلى "أنصار الله"
    إشارات إيجابية... أول رد من "أنصار الله" على المبادرة السعودية لإنهاء الحرب في اليمن
    أول تعليق من الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا على المبادرة السعودية لإنهاء الحرب
    الكلمات الدلالية:
    الخارجية المصرية, السعودية, اليمن, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook