07:43 GMT19 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، إنه يجب إشراك المجلس في أي مفاوضات حول الملف النووي الإيراني.

    وأشار الحجرف، خلال استقبال وزير الخارجية الصيني وانغ يي بمقر الأمانة العامة في الرياض، اليوم الأربعاء، إلى أن "المفاوضات مع طهران يجب أن تشمل برنامجها الصاروخي وتهديد الملاحة".

    وأكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، أهمية مشاركة دول مجلس التعاون في أية مفاوضات تتعلق بالاتفاق النووي الإيراني، لافتا إلى "أهمية النظرة الشاملة، لتتضمن في سلة واحدة برنامجها النووي، والصواريخ الباليستية والمسيرات، وأمن الملاحة وسلامتها، وسلوك إيران المزعزع للاستقرار في المنطقة، تحقيقا للأمن الإقليمي بمفهومه الشامل"، وفق ما نشره موقع المجلس.

    ولفت الحجرف إلى "حرص دول مجلس التعاون على تعزيز علاقات التعاون مع الصين في مختلف المجالات، بما يحقق المصالح المشتركة، وكذلك الدفع بملف مفاوضات التجارة الحرة بين الطرفين".

    وفي سياق آخر رحب الجانبان بمبادرة المملكة العربية السعودية لإنهاء الأزمة في اليمن، مؤكدين دعمهم للحكومة الشرعية وجهود إنهاء الأزمة اليمنية، بناء على المرجعيات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني اليمني وقرار مجلس الأمن 2216.

    انظر أيضا:

    تصريح مفاجئ من أحمدي نجاد بشأن "إشراك السعودية في الاتفاق النووي الإيراني"
    خطة إسرائيل الرئيسية لتدمير أي برنامج أسلحة نووية إيراني
    تركيا تكشف عن موقفها من الاتفاق النووي الإيراني
    لافروف: انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي الإيراني دليل على عجزها التام في التفاوض
    إسرائيل وأمريكا تعتزمان اتخاذ خطوة جديدة بشأن النووي الإيراني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook