23:17 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    مستجدات سفينة إيفر جيفن في قناة السويس (95)
    0 113
    تابعنا عبر

    انتشر على منصات التواصل الاجتماعي بين المستخدمين العرب، وخاصة المصريين، خبرا يفيد بأن أول فتاة قبطان في مصر، هي السبب وراء حادث جنوح سفينة عملاقة في الممر الملاحي لقناة السويس، والذي نتج عنه تعطل حركة السفن.

    أقرأ أيضا: الكشف عن آخر تطورات حادث السفينة العملاقة في قناة السويس

    المنشور الذي تداوله مستخدمون كُثر بالأخص على "فيسبوك" تضمن صورة للضابط أول بحري بالأكاديمية البحرية المصرية مروة السلحدار، وجاء مصحوبا بتعليق: "عندما تقرر أول امرأة عربية تعمل كقبطان ناقلة حاويات أن تدخل التاريخ للمرة الثانية، فتغلق قناة السويس و تقوم بتعطيل 3728 سفينة". لكن ذلك غير دقيق.

    صحيح أن مروة السلحدار هي أول كابتن بحري في مصر، لكنها ليست وراء تعطل السفينة العملاقة "إيفر جيفن" كما أنها لم تعمل عليها أبدا، وبالبحث تبين أن الموقع الذي التقطت منه صورة مروة المضمنة في المنشور، لم ينشر أي شيء من هذا القبيل.

    ويبدو أنه تم التلاعب عنوان الخبر الأصلي، وهو تقرير عن السلحدار في موقع "آراب نيوز". وبالمناسبة ذكرت القبطانة المصرية في هذا التقرير أنها تعمل على متن قارب مملوك للهيئة المصرية للسلامة البحرية التابعة للحكومة المصرية.

    نفت السلحدار في تصريحات لصحيفة "اليوم السابع" المصرية، صحة الأخبار التي تشير إلى أنها كانت تقود السفينة الجانحة، مشيرة إلى أن عملها على متن السفينة "عايدة 4" المملوكة لهيئة السلامة البحرية في محافظة الإسكندرية. كما نشرت الضابطة على حسابها بمنصة "فيسبوك" نفيا مماثلا.

    ووفقا لوسائل إعلام مصرية، فإن السفينة الجانحة يبلغ وزنها 220 ألف طن وطولها 400 متر، ومملوكة لشركة الشحن التايوانية (إيفر غرين)، المسجلة في بنما، وكانت متجهة إلى ميناء روتردام في الصين.

    الموضوع:
    مستجدات سفينة إيفر جيفن في قناة السويس (95)

    انظر أيضا:

    مصر... أول بيان رسمي بعد جنوج السفينة العملاقة في قناة السويس
    هل ارتفعت أسعار النفط اليوم بسبب توقف الملاحة في قناة السويس
    الكشف عن آخر تطورات حادث السفينة العملاقة في قناة السويس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook