16:36 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أكد زعيم جماعة "أنصار الله" اليمنية عبد الملك الحوثي، الجاهزية لتحقيق السلام في اليمن، داعياً السعودية التي تقود التحالف العربي، إلى إيقاف عملياتها العسكرية ورفع القيود المفروضة على المنافذ، التي تديرها الجماعة.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال الحوثي، اليوم الخميس في كلمة بمناسبة "ذكرى اليوم الوطني للصمود (في إشارة إلى الذكرى السادسة لانطلاق عمليات التحالف العربي)، بثها تلفزيون "المسيرة" الناطق باسم الجماعة: "جاهزون للسلام المشرف، الذي ليس فيه مقايضة بحق شعبنا في الحرية والاستقلال أو بحقوقه المشروعة".
    وأضاف: "حاول الأمريكيون والسعوديون وبعض الدول إقناعنا بمقايضة الملف الإنساني باتفاقيات عسكرية وسياسية ونحن لا يمكن أن نوافق على ذلك".
    وتابع: "لو قبلنا باستغلال الملفات الإنسانية عسكريا وسياسيا لكانت خيانة لشعبنا، وكان اعتمد العدو على تبرير إعاقته لوصول الحاجات الإنسانية بحصول أي اشتباك ميداني"، مشيرا إلى "وصول المشتقات النفطية والمواد الغذائية والطبية والأساسية استحقاق إنساني وقانوني، لا يمكن أن يكون في مقابل ابتزاز بشروط عسكرية وسياسية".
    واعتبر زعيم "أنصار الله" أن "الطريق إلى السلام واضح"، مخاطباً دول التحالف بالقول: "أوقفوا عدوانكم وفكوا حصاركم وأنهوا احتلالكم لمحافظاتنا".
    ونصح الحوثي التحالف بـ "الوقف الفوري للعدوان والحصار"، مضيفاً: "لن يكون خيارنا الاستسلام في مواجهة هذا العدوان الهمجي، وطالما استمر فإن شعبنا مستمر في التصدي له بكل إباء وعزم وجد".
    وتابع "في تصدينا للعدوان لا نحتاج إذناً من مجلس الأمن ولا من الأمم المتحدة ولا موافقة من الجامعة العبرية (في إشارة إلى جامعة الدول العربية) ولا إذناً من الدول الأوروبية ولا من أي طرف في هذه الدنيا".
    كما أشار زعيم "أنصار الله" إلى أن "تحقيق إنجاز استراتيجي في مسار التصنيع العسكري من الكلاشنكوف إلى الصواريخ الباليستية والمجنحة والطائرات المُسيرة"، مضيفاً: "شعبنا تمكن من توجيه الضربات إلى عمق تحالف العدوان وأصبحت هذه الضربات مصدر إزعاج كبير لهم".
    في الشأن الداخلي، أعرب الحوثي عن عدم الرضا على الأداء الحكومي، مؤكداً "السعي بشكل مستمر لتطهير وإصلاح مؤسسات الدولة للقيام بواجباتها تجاه الشعب"، معتبراً أنها "مسؤولية كبيرة ومعقدة بسبب آثار النظام السابق".
    وخص زعيم "أنصار الله"، إيران وعُمان و"حزب الله" وأمينه العام حسن نصر الله، بالشكر لـ "وقوفهم إلى جانب الشعب اليمني في مظلوميته".
    وأعلنت السعودية عن مبادرة جديدة لإنهاء الأزمة في اليمن والتوصل لاتفاق سياسي شامل، تشمل وقفا شاملا لإطلاق النار بإشراف الأمم المتحدة.

    انظر أيضا:

    الأمم المتحدة تعلق على مبادرة السلام السعودية بشأن اليمن
    هل تقف "قضية الجنوب" حاجزا أمام تحقيق سلام شامل في اليمن؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook