06:59 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    220
    تابعنا عبر

    سخر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي من الاستعراض المسلح الذي قامت به حركة "ربع الله" في مناطق بالعاصمة العراقية بغداد.

    وبحسب ما نقله موقع "رووداو" قال الكاظمي: إن "هناك من يعتقد أن السلاح يهدد الدولة"، مضيفا: "كفى حروبا وسلاحا".

    وأكد الكاظمي، أن استعراض "ربع الله" العسكري الذي حدث أمس الخميس يهدف إلى إرباك الوضع وإبعاد العراق عن دوره الحقيقي.

    تصريحات الكاظمي جاءت خلال كلمة له في حفل تكريم عائلات شهداء الصحافة، مساء أمس الخميس.

    وكانت عدة مناطق في العاصمة العراقية بغداد، قد شهدت انتشارا مسلحاً لفصيل "ربع الله"، حاملين صورة رئيس الحكومة، مصطفى الكاظمي، وقد طبعوا فوقها رسم حذاء وهددوا بقطع أذينه.

    وأشادت الحركة في بيان لها، على من وصفتهم بـ "الشرفاء من أعضاء مجلس النواب العراقي المطالبين بخفض سعر الدولار الأمريكي مقابل الدينار العراقي"، مؤكدة أنها تضع صوتها "إلى جانب صوتهم نصرةً للفقراء والمحرومين وهم الأغلبية من أبناء شعبنا".

    وحذرت الحركة بعض الجهات والأطراف السياسية التي "تتعمد" تأخير وتعطيل إقرار الموازنة من أجل الحصول على "مكتسبات خاصة"، كما حذرت من تسليم حصة إقليم كوردستان.

    يشار إلى أن مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري كان قد طالب، بمعاقبة حركة "ربع الله" عقب انتشار مسلح لعناصرها في مناطق بالعاصمة العراقية بغداد.

    ونشر الصدر تغريدة، ذكر فيها: "لقد لجأت إحدى  المليشيات الى الاستعراض العسكري المسلح والانتشار المكثف في العاصمة بغداد، من أجل مطالب مثل صرف الدولار".

    وأضاف أن "اللجوء الى السلاح لتحقيق المطالب أمر مرفوض يجب على الحكومة الحيلولة دون وقوعه مرة أخرى"، موضحا أن "هذه الجهة التي قامت بالاستعراض إن كانت تنتمي للحشد فعليه معاقبتها وإلا إعلان براءته منها".

    انظر أيضا:

    روسيا تعلن عن عودة جميع الأطفال الروس من السجون العراقية
    البيت الأبيض يعلن عن حوار استراتيجي مع العراق... السودان يقبل وساطة الإمارات في أزمته مع إثيوبيا
    رئيس تحالف عراقيون يدعو المفوضية العليا لإعادة النظر في انتخابات الخارج
    السفير الروسي في العراق يتحدث عن استراتيجية بلاده في الشرق الأوسط
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook