14:02 GMT18 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    علقت دولتي الكويت والعراق ومملكة البحرين على حادثة تصادم قطاري ركاب التي وقعت اليوم الجمعة في محافظة سوهاج المصرية.

    وأرسل أمير الكويت، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، برقية تعزية إلى الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، عبر فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا الحادث.

    كما بعث ملك البحرين، حمد بن عيسى آل خليفة، برقية تعزية ومواساة إلى الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، بضحايا حادث تصادم قطاري ركاب بمحافظة سوهاج بصعيد مصر.

    وأعرب العاهل البحريني في البرقية عن خالص تعازيه وصادق مواساته للسيسي وشعب مصر وأسر الضحايا، سائلا الله أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ومغفرته ويسكنهم فسيح جناته، وأن يمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية، وأن يحفظ مصر وشعبها الشقيق من كل سوء ومكروه، بحسب وكالة أنباء البحرين (بنا).

    من جانبه، علق وزير خارجية العراق، فؤاد حسين، على حادث تصادم قطاري سوهاج ببيان رسمي جاء فيه: "تلقينا بحزنٍ بالغ خبر الحادث الذي تعرَّض له الأشقاء في جمهوريّة مصر العربيّة إثر اصطدام قطارين في محافظة سوهاج، تسبّبَ بإزهاق أرواح عدد من المدنيِّين.

    وتابع: "وفي هذا المُصاب نبعث أحرَّ التعازي القلبيَّة إلى جمهوريَّة مصر العربية حكومةً وشعباً، سائلين الله الرحمة والرضوان للموتى، والشفاء العاجل والسلامة للمصابين".

    وتصادم ظهر اليوم الجمعة، قطارا ركاب سكك حديدية في مدينة طهطا بصعيد مصر، وأدى الحادث لخروج عدد من عربات القطارين عن السكة وانقلابها، وسقوط عشرات القتلى والجرحى جراء الحادث.

    وأكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في بيان أنه "يتابع عن كثب الحادث الأليم الذي شاهدناه اليوم الجمعة، تصادم قطارين في محافظة سوهاج، متوعدا كل من تسبب في الحادث بالجزاء الرادع دون استثناء".

    انظر أيضا:

    مصر... ارتفاع حصيلة ضحايا حادث قطاري سوهاج إلى 91 مصابا
    النيابة المصرية تهيب بجميع الجهات عدم إصدار أي بيانات حول أسباب حادث قطاري سوهاج
    مصر... رئيس الوزراء والنائب العام يتوجهان إلى موقع حادث "قطاري سوهاج"
    الصحة المصرية: 108 مصابين و32 وفاة في حادث تصادم قطاري سوهاج
    "نموت أغيثونا"... فيديوهات من داخل القطار والمستشفى لضحايا كارثة قطاري سوهاج بمصر
    الكلمات الدلالية:
    مصر, البحرين, الكويت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook