18:54 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مع استمرار أزمة توقف الملاحة في قناة السويس بسبب جنوح سفينة الحاويات الكبيرة في الممر الملاحي، طرح البعض تساؤلات بشأن تأثير الأزمة على أسعار النفط في الفترة المقبلة.

    تأتي هذه التساؤلات في ظل الارتفاع الذي شهدته أسعار النفط عقب الأزمة، فيما يحاول البعض عدم الربط بين حادث القناة وارتفاع الأسعار، أكد مراقبون أن هناك ارتباطًا وثيقًا بينهما، متوقعين استمرار ارتفاع الأسعار حتى حل الأزمة.

    وكانت سفينة حاويات عملاقة قد جنحت الثلاثاء الماضي في الممر الملاحي لقناة السويس، ما أدى لتوقف المرور في القناة، وتحاول هيئة قناة السويس تعويم السفينة لاستئناف الحركة الطبيعية في القناة.

    أزمة القناة والنفط

    تسبب جنوح السفينة يوم الثلاثاء الماضي، في توقف الملاحة بالقناة، وتكدس السفن. وأرجعت هيئة قناة السويس الحادث إلى سوء الأحوال الجوية وضعف الرؤية.

    من ناحيتها أعلنت هيئة قناة السويس المصرية في بيان لها، أمس الخميس، تعليق الملاحة في القناة مؤقتا حتى الانتهاء من تعويم السفينة الجانحة في الممر الملاحي للقناة.

    وارتفعت أسعار النفط أمس، نحو 2%، لتنتعش بفعل مخاوف من أن تعويم ناقلة الحاويات العملاقة الجانحة في قناة السويس قد يستغرق أسابيع، ما قد يفرض ضغوطا على إمدادات الخام والمنتجات المكررة.

    ارتباط وثيق

    شدد الدكتور رمضان أبو العلا، الخبير المصري في هندسة البترول والطاقة، على العلاقة الوثيقة بين ارتفاع أسعار النفط عالميًا، وتعطل الملاحة في قناة السويس بسبب جنوح إحدى الشاحنات العملاقة، مما تسبب في تعطيل حركة الملاحة.

    وقال في حديثه لـ"سبوتنيك"، إن أسعار النفط حساسة جدًا لأي حدث عارض، حتى لو كان لفترة قصيرة من الزمن، وأن حادث قناة السويس من الأحداث المهمة التي يمكن أن تؤثر في أسعار النفط.

    وبشأن أسباب هذا التأثير، أكد أبوالعلا أن "قناة السويس يمر عبرها ما لا يقل عن 20% من إمدادات الغاز، وكذلك 20% من إمدادات النفط الخام من العابرة من الخليج لأوروبا، وهذا الحادث يؤثر بالطبع على هذه الإمدادات، حيث هناك عقود وتوقيتات محددة لتسليم هذه الشحنات، وتعطلها لمدة ولو قصيرة تؤدي إلى زيادة أسعار النفط".

    وعن حجم التأثر ووقته، توقع أستاذ هندسة البترول، استمرار ارتفاع أسعار النفط طوال الأسبوع المقبل لمدة 10% عن السعر الأصلي، لكنه أكد في الوقت نفسه أن الارتفاع مؤقت بسبب هذا الحدث العارض، ومن المقرر أن تعود الأسعار لوضعها الطبيعي بعد انتهاء أزمة قناة السويس، وفتح الطرق أمام السفن.

    ارتفاع مؤقت

    حسام عوض الله، رئيس لجنة الطاقة والبيئة في مجلس النواب المصري، يرى أن تأثر أسعار النفط وزيادتها الأيام الماضية بسبب أزمة الملاحة في قناة السويس إثر تعطل إحدى سفن النقل، أمرًا طبيعيًا.

    وعزا في حديثه لـ"سبوتنيك"، ارتفاع الأسعار إلى أن تكلفة النقل للسفن التي تعبر من قناة السويس أقل من تكلفة الطريق البديل، المتمثل في رأس الرجاء الصالح، إضافة إلى بعد المسافة التي تحتاج إلى مدة زمنية أكبر، ما يترتب عليه تأخير تسليم هذه الشحنات.

    وأكد عوض الله أن الفترة الأخيرة شهدت ارتفاعًا في أسعار النفط مرة أخرى، وذلك مع بدء الدول تخفيف إجراءات الحظر وفتح الأجواء التي أغلقتها بسبب أزمة كورونا، مشيرًا إلى أن أزمة قناة السويس أحدثت تغيرًا بسيطًا في الأسعار.

    ويعتقد رئيس لجنة الطاقة النيابية المصرية، أن أسعار النفط ستعود مرة أخرى إلى طبيعتها بعد انتهاء أزمة سفينة الشحن الجانحة في القناة، وإنهاء تكدس السفن، وانتظام المرور مرة أخرى.

    وعارض عوض الله فكرة عدم ربط ارتفاع الأسعار بأزمة القناة الأخيرة، قائلًا: "تعطل الملاحة تؤثر بالطبع على أسعار النفط العالمية، فهناك التزامات وعقود موقعة وأوقات محددة لتسليم الشحنات، والأزمة لا تزال قائمة ويمكن أن تستمر لفترة أخرى، ما يعني تعطل وتأخير تسليم شحنات النفط لأوروبا والدول الأخرى في موعدها، ما ينعكس على الأسعار".

    وقالت شركة برنارد شولت شيب مانجمنت (بي.إس.إم)، المشغلة لسفينة الحاويات العملاقة التي جنحت في قناة السويس، اليوم الجمعة، إن محاولة لإعادة تعويم السفينة جرت في وقت سابق اليوم الجمعة فشلت.

    وأشارت الشركة إلى أن فريق الانقاذ الهولندي أكد أن قاطرتين إضافيتين ستصلان في 28 مارس آذار للمساعدة في جهود إعادة تعويم السفينة، بحسب وكالة "رويترز".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook