23:36 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 04
    تابعنا عبر

    كشفت وسائل إعلام مصرية، السبت، عن تفاصيل جديدة حول عقار جسر السويس الذي انهار في وقت مبكر من صباح اليوم، وتسبب في مقتل وإصابة العشرات.

    وذكرت صحيفة "المصري اليوم" نقلا عن مصادر، أن العقار المنهار في منطقة جسر السويس بدأ يميل بشكل مفاجئ منذ يومين، ما دفع بعض السكان إلى مغادرته في حين ظل آخرون بداخله.

    وقال الأهالي وشهود عيان للصحيفة، إن العقار يتواجد به عدد من السكان بينهم أطفال، وناشدوا أجهزة الحماية المدنية بسرعة استخراجهم من أسفل الأنقاض في محاولة لإنقاذهم.

    أعلنت السلطات المصرية، وفاة 5 أشخاص وإصابة 24 آخرين، فيما لا تزال قوات الحماية المدنية والإنقاذ المركزي وأجهزة المحافظة تواصل البحث عن وجود أشخاص تحت الأنقاض. ولم تعلن أسباب انهيار المبنى بعد.

    وقرر المحافظ تشكيل لجنة هندسية لفحص العقارات المجاورة للعقار المنهار وبيان مدى تأثرها من الانهيار مع رفع المخلفات الناتجة عن الحادث فور انتهاء النيابة العامة من المعاينة.

    فيما قال مدير مديرية التضامن بمحافظة القاهرة محمد سيد، لبوابة "أخبار اليوم" إنه يجري إعداد مذكرة لعرضها على وزيرة التضامن نيفين القباج، وذلك لتحديد قيمة تعويضات ضحايا ومصابين انهيار عقار جسر السويس.

    ورجح مصدر مسؤول في محافظة القاهرة، للبوابة، أن يكون عقار جسر السويس المنهار، غير مرخص، مشيرا إلى أن المحافظة تعمل حاليا على مراجعة تراخيص البناء الخاصة بالعقار.

    ونقلت صحيفة "المصري اليوم" عن سكان المنطقة وشهود عيان، قولهم إن شخصا يحمل جنسية عربية، استأجر "بدروم" العقار وكان يجري فيه بعض التوسعات.

    وبحسب الأهالي، فإن هذه التوسعات طالت بعض الأعمدة التي تشكل أساس العقار، وهو ما أدى على الأرجح إلى حدوث ميل في العقار قبل يومين من الانهيار.

    تلقت غرفة العمليات المركزية بمحافظة القاهرة، بلاغا فى الساعة 3 فجر اليوم، بفيد بانهيار عقار مكون من بدروم وأرضي و9 طوابق متكررة بشارع الثلاجة تقسيم عمر بن الخطاب، بجوار محطة مترو عمر بن الخطاب (حي السلام 1).

    انظر أيضا:

    السيسي يصدر قرارا بشأن قانون الشهر العقاري
    "لم نجد حلولا أخرى"... وزير النقل المصري يتحدث عن إزالة 1200 عقار على الدائري
    وفاة وإصابة 29 شخصا في انهيار عقار بالعاصمة المصرية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook