02:49 GMT14 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    كشف الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، عمرو موسى، كواليس لقائه مع الرئيس العراقي الراحل صدام حسين قبيل الغزو الأمريكي، وحقيقة تجاوز البروتوكول في تقديم النصيحة له.

    وقال عمرو موسى، في محاضرته التي ألقاها في مركز القاهرة للدراسات الاستراتيجية بمناسبة صدور كتابه "سنوات الجامعة العربية"، "لم أتجاوز البروتوكول في تقديم النصيحة له، فأنا دبلوماسي وأعرف كيف أتعامل مع الملوك والرؤساء، ولقد حرصت الجامعة العربية على تفادي ما حدث، ولكن للأسف كانت الظروف كلها تدفع إلى الانهيار".

    وبشأن اتهام الجامعة بالتقصير وعدم الفاعلية مع العراق أضاف: "هذا الاتهام وراءه من يريدون تقويض المؤسسة وإنهاء رمز النظام العربي، وهم يستخدمون حججا عديدة، إنهم لا ينادون بحل مجلس الأمن رغم فشله في مهامه المتعلقة بحفظ الأمن والسلم الدوليين، وعجزه الكبير أمام الجائحة والتغير المناخي ومصادر التهديد الجديدة".

    وبشأن الثورات العربية، أوضح موسى، أن العالم العربي واجه تحديات كبيرة في عام 2011، ولو كان الحكم العربي رشيدا لما حدث ذلك"، مؤكدا أن "البعض يروج لأن الجامعة العربية جاءت بالناتو إلى ليبيا، وهذا غير صحيح، فالقذافي هو الذي قصف الشعب وقتل المدنيين وكان لا بد من إنقاذ الشعب، أما المطامع والأخطاء التي أعقبت ذلك فلا علاقة لها بالجامعة العربية".

    وتطرق الكتاب الجديد للأمين العام الأسبق للجامعة العربية عمرو موسى "سنوات الجامعة العربية"، إلى جهوده في إقناع الرئيس العراقي الراحل صدام حسين ومحاولة تجنيب العراق الحرب، موضحا، أنه "التقى بصدام حسين عدة مرات في محاولات لإعادة الجانبين إلى طاولة المفاوضات وكيفية لقائه، وسعيه إلى إقناع الأخير بالقبول بعودة المفتشين الدوليين إلى العراق".

    وقال: بعد التحية والسؤال عن الصحة والشكر لكرم الضيافة وبعض الجمل العامة، تحدثت إلى صدام حسين بلهجة جادة قال من حضرها: "إنها أعنف لهجة تحدث بها مسؤول عربي إلى صدام حسين".

    ورد وزير الخارجية العراقي الأسبق، ناجي صبري، على كتاب موسى، قائلا: إن مذكرات عمرو موسى جاءت بها "نقاط مغايرة للحقيقة بخصوص زيارته للعراق في 18-1-2002، وأمور أخرى ذات صلة بأزمة العلاقة بين العراق والأمم المتحدة آنذاك".

    وأكد وزير الخارجية العراقي الأسبق، أنه "من غير المنطقي أن ينفعل عمرو موسى على صدام حسين"، مشيرا إلى أن "مذكرات عمرو موسى ضمت أحداثاً غير حقيقية".

     

    انظر أيضا:

    عمرو موسى يطلق تصريحات "نارية" عن معمر القذافي وإيران و"أحلام أردوغان"
    عمرو موسى: ما حدث في 25 يناير كان رد فعل طبيعي لتجاهل مطالب المواطنين
    لمنع اجتياح العراق... كواليس حوار انفعل فيه عمرو موسى على صدام حسين
    أول رد عراقي على "انفعال عمرو موسى وصراخه" في وجه صدام حسين... فيديو
    "رجل طيب"... عمرو موسى يرد على التشكيك العراقي في تصريحاته بشأن صدام حسين
    عمرو موسى يكشف سرا جمعه بصدام حسين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook