18:52 GMT19 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الكاتب والمحلل السياسي، فريد العليبي، إن الرئيس التونسي، قيس سعيد، استجاب لدعوة الاتحاد التونسي للشغل للحوار، لكنه اشترط لتفعيل المبادرة عدم مشاركة الفاسدين، وضرورة مشاركة الشباب في الحوار.

    وأكد العليبي أن "هذه الشروط تلقى صدى لدى التونسيين باعتبار أن تونس الآن يفتك بها الفساد، وهناك صدى واسع بضرورة إشراك الشباب باعتبار أنهم يعانون من البطالة وعدم المشاركة في الحياة السياسية، ومبادرة الرئيس تفتح الباب لهم، ومن هنا يتمسك الرئيس بهذه الشروط".   

    وحول البدائل التي أعلن عنها الاتحاد إذا انسدت سبل الحوار، قال العليبي في حديثه لراديو "سبوتنيك"، إن "الاتحاد منقسم إلى تيار يمثله الناطق الرسمي باسم الاتحاد الذي يعادي الرئيس ويذهب في اتجاة المبادرة البديلة، ولا يقبل إشراك الشباب، ولايخضع لشروط الرئيس".

    وأوضح أن هذا التيار يتناقض مع التيار الذي يمثله أمين العام الاتحاد نور الدين الطبوبي، الذي يتحالف مع قصر قرطاج في مواجهة قصر باردو حيث يهيمن الإسلام السياسي والحكومة المتحالفة أيضا مع الإسلام السياسي"، على حد قوله.

     ودعا  الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري، رئيس الجمهورية قيس سعيد، إلى تحديد الآليات التي سيتم اعتمادها في مبادرة الحوار الوطني التي اقترحها الاتحاد، وتحديد خارطة الطريق والمشاركين في هذا الحوار، خلال مدة أقصاها الأسبوع القادم.

    وأضاف الطاهري، أن رئيس الجمهورية، أوضح لأمين عام اتحاد الشغل نور الدين الطبوبي، أن إطلاق مبادرة الحوار الشبابي الافتراضي لا يعتبر تجاهلا لمبادرة حوار اتحاد الشغل.

    انظر أيضا:

    تونس... تحذيرات من متسلل قاتل على شواطئ البلاد... صور
    من اليوم ولمدة 5 أيام... إضراب لمهندسي المنشآت العامة في تونس
    تونسية تبيع رضيعها... والتحقيقات تكشف مفاجأة
    "النهضة" التونسية تقاضي جريدة محلية لنشرها شائعات عن الغنوشي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook