06:21 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة النفط العراقية، اليوم الاثنين، توقيع اتفاقية مبادئ مع شركة توتال الفرنسية لتنفيذ 4 مشروعات، بينها إنشاء مجمعات ووحدات لمعالجة الغاز المصاحب واستثماره، وذلك على مرحلتين بطاقة 600 مليون قدم مكعب قياسي، بجانب مشروع تطوير حقل أرطاوي النفطي جنوبي البلاد.

    بغداد - سبوتنيك. وأوضح وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار، في بيان نشرته الوزارة، أنه تم الاتفاق مع "توتال" الفرنسية على تنفيذ 4 مشروعات عملاقة، والمشروع الأول وهو الأهم، بحسب تعبيره، مشروع جمع وتكرير الغاز في جميع الحقول خارج اتفاقية غاز البصرة وهي حقول [أرطاوي، غرب القرنة /2، مجنون، الطوبة، اللحيس] التي تحرق كميات كبيرة فيها من الغاز.

    ولفت الوزير إلى أنه قد جرى الاتفاق على إنشاء "مجموعة منشآت في هذه الحقول مع إنشاء مجمع الغاز المركزي في أرطاوي بهدف استثمار كامل كميات الغاز المصاحب"، معتبرا أن المشروع من بين أهم المشاريع التنموية في البلاد خلال السنوات الحالية.

    وأوضح أن أحد المشاريع هو "ماء البحر المتكامل والتي كانت الوزارة تحاول تنفيذه منذ أكثر من عشر سنوات، وأبدت شركة توتال استعدادها لتنفيذه". وكان من المتوقع إتمامه في عام 2013 قبل خلافات مع شركة "إكسون"، وهو مشروع لضخ مياه بحر معالجة لحقول نفطية جنوبي العراق لمساعدتها في عدم فقدان الضغط وانخفاض معدلات ضخ النفط.

    أما المشروع الثالث فيتعلق بتطوير حقل أرطاوي بهدف تعظيم إمكانيات إمدادات الغاز واستثمار كامل الكمية من الحقول التي تحتوي على نسب عالية من إنتاج الغاز الطبيعي.

    فيما أوضح أن رابع المشروعات عبارة عن بناء منشآت لإنتاج 1000 ميغا/واط من الطاقة الكهربائية بالاعتماد على الطاقة الشمسية.

    وأشار عبد الجبار إلى أنه تم توقيع مذكرات نهائية للمشاريع الأربعة، و"الاتفاق على نطاق العمل الفني والتجاري تقريبا وسيتم عرض الموضوع على مجلس الوزراء للمصادقة عليه".

    من جانبه، قال المدير التنفيذي لشركة توتال باتريك بويانيه، في تصريحات، وفقا لبيان وزارة النفط العراقية، أن شركته أجرت مباحثات مع الجانب العراقي لتنفيذ مشروع استثمار الغاز، و"هناك مشاريع أخرى منها زيادة الإنتاج من أحد الحقول النفطية وإنتاج الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية، مشيرا إلى أن توقيع الاتفاقية خطوة مهمة وستكون هناك خطوات أخرى حتى توقيع العقد بعد مصادقة مجلس الوزراء، وأن شركته جادة في تنفيذ المشروع".

    انظر أيضا:

    منها قصور بأسعار خيالية في فرنسا.. البرلمان يكشف عن أملاك العراق الخارجية
    خبير: الرقابة الدولية هدفها الحد من تأثير المال والسلاح على الانتخابات العراقية
    اجتماع وزراء خارجية مصر والعراق والأردن و"المشرق الجديد" في الأفق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook