16:44 GMT16 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تعاني 450 مؤسسة تونسية في مجال الطاقة المتجددة من صعوبات كبيرة عطلت مجال نشاطها على خلفية حرمانها من مستحقاتها لمدة 5 أشهر.

    وبحسب قناة "نسمة" الخاصة فإن ذلك يأتي على خلفية عدم تغيير عدادات الكهرباء إلى العدّاد الذكي الجديد "الستاغ".

    ويستعد عدد كبير من هذه المؤسسات في ولاية صفاقس، جنوبي البلاد، لتنظيم وقفة احتجاجية للتعبير عن مشاكلهم ودعوة الحكومة إلى الإسراع في تغيير العدادات الكهربائية التي تأخرت لمدة 5 أشهر مما خلق أزمة لدى الناشطين في القطاع.

    وبحسب محمد أمين هدريش، وهو أحد المستثمرين في المجال فإن 450 مؤسسة بطاقة تشغيلية فاقت 6 آلاف عامل، باتت اليوم  مهددة بالإفلاس جراء تراكم ديون أصحابها الذين اضطر بعضهم لترك هذا النشاط كليا.

    وكانت الشركة التونسية للكهرباء والغاز، قد بدأت في 3 ديسمبر/ كانون الأول 2020 فتح وتقييم عروض المناقصة الدولية الخاصة بمشروع "سمارت غريد"،  أو العدادات الذكية الذي تعتزم الشركة إنجازه بكلفة إجمالية في حدود 1 مليار دينار.

    انظر أيضا:

    "النهضة" تدعو التونسيين للمشاركة في مسيرات حاشدة
    تونس... مسيرة حاشدة لأنصار حركة النهضة في شارع الحبيب بورقيبة... صور وفيديو
    ارتدادات إفلاس "توماس كوك" تلقي بظلالها على تونس
    بسبب كورونا... شبح الإفلاس يهدد المؤسسات الاقتصادية في تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook