14:03 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    101
    تابعنا عبر

    كشف وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان بن عبدالله، ، اليوم الثلاثاء، عن أسباب إطالة أمد الأزمة السورية وتعقيدها.

    وقال فيصل بن فرحان، إن غياب الإرادة الدولية في تفعيل القرارات الدولية، لا سيما قرار مجلس الأمن رقم 2254، أسهم في إطالة أمد الأزمة السورية وتعقيدها، ودفع إلى تفاقم الأوضاع الإنسانية المؤلمة. 

    وأفادت وكالة الأنباء السعودية "واس"، مساء اليوم الثلاثاء، بأن تصريحات وزير الخارجية جاءت خلال رئاسته وفد المملكة المشارك في مؤتمر بروكسل الخامس لدعم مستقبل سوريا والمنطقة - عبر اللقاء الافتراضي- بمشاركة رئيس بعثة المملكة لدى الاتحاد الأوروبي، السفير سعد بن محمد العريفي.

    وأوضح الوزير السعودي أن المملكة منذ بداية الأزمة ترى أن الحل الوحيد للأزمة السورية هو الحل السياسي وفق القرارات الدولية، وأنها دعمت جميع الجهود الدولية، بهدف عودة الاستقرار والسلام إلى سوريا وشعبها الشقيق، مشيرا إلى أن بلاده بذلت جهودا معلنة وغير معلنة في سبيل منع اندلاع وتفاقم مأساة الشعب السوري، كما استضافت مؤتمرات المعارضة السورية بهدف توحيدها، ودعم وفد المعارضة سياسيا وماديا، ولا تزال تمارس جهودها الداعمة لحل الأزمة مستمرة.

    انظر أيضا:

    فيصل بن فرحان يجري مباحثات هاتفية مع مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية
    فيصل بن فرحان: السعودية لم تتوان في الدفاع عن القضية الفلسطينية
    فيصل بن فرحان يتطلع إلى "حل سياسي نهائي" للأزمة اليمنية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook