06:18 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت السعودية، اليوم الثلاثاء، عن حجم المساعدات التي قدمتها للسوريين، منذ بدء الأزمة في العام 2011.

    وأكد فيصل بن فرحان بن عبدالله، وزير الخارجية السعودي، اليوم الثلاثاء، أن المساعدات الإنسانية التي قدمتها المملكة للأشقاء السوريين في الداخل السوري ودول الجوار، بلغت نحو مليار ومئة وخمسين مليون دولار. 

    وذكر أن جهود المملكة شملت ملايين السوريين في الداخل السوري والبلدان المجاورة، من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والبرامج الإنسانية والإغاثية والتنموية بالتنسيق مع حكومات تلك الدول، بالإضافة إلى استضافة المملكة لمئات الآلاف من الأشقاء السوريين على أراضيها.

    وأفادت وكالة الأنباء السعودية "واس"، مساء اليوم الثلاثاء، بأن تصريحات وزير الخارجية جاءت خلال رئاسته وفد المملكة المشارك في مؤتمر بروكسل الخامس لدعم مستقبل سوريا والمنطقة - عبر اللقاء الافتراضي- بمشاركة رئيس بعثة المملكة لدى الاتحاد الأوروبي، السفير سعد بن محمد العريفي.

    وأوضح الوزير السعودي أن المملكة ترى منذ بداية الأزمة أن الحل الوحيد للأزمة السورية هو الحل السياسي وفق القرارات الدولية، ودعمها جميع الجهود الدولية، وذلك بهدف عودة الاستقرار والسلام إلى سوريا وشعبها الشقيق، مشيرا إلى أن بلاده بذلت جهودا معلنة وغير معلنة في سبيل منع اندلاع وتفاقم مأساة الشعب السوري، كما استضافت مؤتمرات المعارضة السورية بهدف توحيدها، ودعمت وفد المعارضة سياسيا وماديا، ولا تزال جهودها الداعمة لحل الأزمة مستمرة.

    ولفت وزير الخارجية السعودية إلى أن البدء في عملية تسوية سياسية حقيقية تحت إشراف الأمم المتحدة، هو السبيل الوحيد لإعادة الإعمار في سوريا، وعودة اللاجئين والنازحين إلى ديارهم ووقف معاناتهم، مؤكدا أهمية توحيد جهود الأطراف الدولية حيال تسهيل دخول المساعدات الإنسانية والإغاثية إلى جميع المحتاجين.

    انظر أيضا:

    روسيا والسعودية تبحثان أزمة لبنان وسوريا والنووي الإيراني
    خامنئي يغرد عن السعودية وسوريا وإسرائيل ويوجه رسالة إلى أمريكا
    السعودية: إيران تنفذ خطة تغيير طائفي وسكاني في سوريا و"الإعمار بشرط"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook