20:56 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 101
    تابعنا عبر

    نجح فريق طبي في مشفى المواساة الجامعي بدمشق بإجراء عملية "زرع غيري" لغدد جارات الدرق من متبرعة حية لمريضة تبلغ من العمر 44 عاما.

    ووفقا لما نشرته وكالة الأنباء السورية "سانا" على موقعها الإلكتروني، أكد مدير عام المشفى، عصام زكريا الأمين، أن هذا النوع من الجراحات النادرة يجرى لأول مرة في سورية وهو يمثل حل نهائي لمريض قصور جارات الدرق.

    ​وبحسب الأمين، تم استئصال الغدة الدرقية للمريضة عام 1994، وبعد ذلك ظهرت لديها أعراض "قصور جارات الدرق" كاختلاط بعد الاستئصال، مما أدى إلى معاناتها من نوبات تكزز وتشنج للحنجرة نتيجة نقص الكالسيوم.

    وأضاف: "تطلب ذلك دخولها المتكرر إلى المشافي من أجل تسريب الكالسيوم وريديا رغم تناولها جرعات علاجية كبيرة من الكالسيوم وفيتامين د".

    وأشرف فريق من الأطباء على العمل الجراحي الذي أجري في 7 مارس/آذار، برئاسة الطبيب عمار الراعي، رئيس وحدة زرع الأعضاء في المشفى، وتمت زراعة جارات الدرق في منطقة الساعد الأيسر.

    وأعلن مؤخرا عن نجاح العملية بعد التأكد من ارتفاع هرمون الجارات ووصوله إلى القيم الطبيعية.

    ​وأوضح الطبيب أن نجاح العملية يؤدي إلى انتهاء الحاجة للمعالجة بالكالسيوم الفموي والوريدي والأهم من ذلك توقف نوبات التكزز موضحا أن المريضة تتلقى حالياً مثبطات للمناعة يمكن إيقافها تدريجياً بعد فترة ستة أشهر.

    كما لفت الأمين إلى أن هذه العملية تضاف إلى عدد كبير من العمليات النوعية التي تجريها وحدة زرع الأعضاء في المشفى حيث تحتل المرتبة الأولى بعدد عمليات زرع الكلية على مستوى سورية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook