02:51 GMT14 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، اليوم الخميس 1 أبريل/نيسان، قبولها طلبات ترشح 17 قائمة انتخابية جديدة، وبذلك يصبح العدد الإجمالي للقوائم التي تم قبول طلباتها 30 قائمة.

    غزة – سبوتنيك. وقالت اللجنة، في بيان على موقعها الإلكتروني، إنها "عقدت اجتماعاً في المقر العام بمدينة البيرة، وعبر تقنية الربط التلفزيوني مع أعضائها في مدينة غزة، وجرى النظر في طلبات الترشح المقدمة، وتقرر قبول طلبات ترشح 17 قائمة انتخابية جديدة؛ وبذلك يصبح العدد الكلي للقوائم المقبولة، إلى الآن، 30 قائمة".

    وأضافت "يتم دراسة بقية الطلبات، وسيجري البت فيها في الأيام القليلة المقبلة".

    وأشارت اللجنة إلى أن القوائم التي تم قبولها رسمياً، سيبلغ منسقوها رسمياً بذلك.

    ونشرت اللجنة قائمة بالقوائم التي تم قبول طلبات ترشحها، حتى الآن، حيث تضمنت قائمة حركة "القدس موعدنا" لحركة حماس، وقائمة حزب الشعب الفلسطيني، وحزب فدا، وقائمة اليسار الموحد، وقوائم أخرى.

    وأكدت اللجنة أنه في هذه المرحلة، بعد انتهاء فترة الترشح، لا يمكن إجراء أي تغيير أو تعديل على بيانات وأسماء المترشحين؛ بحيث يمنع الانسحاب أو الاستبدال أو الإضافة داخل القوائم المترشحة.

    وفي ذات السياق، قالت اللجنة، "يمكن، وحتى 29 من نيسان/ أبريل الجاري، انسحاب أي قائمة مرشحة، وذلك وفق إجراءات اللجنة المعتمدة والمعلن عنها سابقاً".

    وكانت لجنة الانتخابات المركزية أعلنت، منتصف الليلة الماضية، أنها تسلمت طلبات 36 قائمة انتخابية للمجلس التشريعي الفلسطيني.

    ومن المقرر أن تجري انتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني، في 22 أيار/مايو المقبل، حسب المرسوم الرئاسي الذي أصدره الرئيس الفلسطيني محمود عباس، تعقبها الانتخابات الرئاسية، ثم انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني.

    انظر أيضا:

    مع إصرار السلطة... ما مصير الانتخابات الفلسطينية في حال رفض الاحتلال مشاركة القدس؟
    البرغوثي يخوض الانتخابات الفلسطينية بقائمة مشتركة مع ناصر القدوة المفصول من فتح
    إسرائيل ترفض دخول بعثة أوروبية لمراقبة الانتخابات الفلسطينية
    الانتخابات الفلسطينية… فتح تسجل قائمتها الرسمية وتحالف البرغوثي والقدوة يسجل قائمته في آخر يوم
    الكلمات الدلالية:
    حماس, فتح, الانتخابات الفلسطينية, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook