00:41 GMT17 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 71
    تابعنا عبر

    كشف رئيس الحكومة السورية، حسين عرنوس، لـ"سبوتنيك" عن توجه جديد للبلاد نحو تأمين الطاقة الكهربائية للمنشأت الصناعية والتجارية من خلال اعتماد نظم الطاقات البديلة.

    وأكد عرنوس خلال افتتاح مشروع للطاقة المنتجة عبر الألواح الشمسية في مدينة حماة وسط سوريا أن "الحكومة تقدم كافة التسهيلات اللازمة للمستثمرين لإقامة مشاريع الطاقات لا سيما الرياح أو الواح  الطاقه  الشمسية".

    وأضاف رئيس الحكومة: في ظل العقوبات الاقتصادية أحادية الجانب المفروضة على سوريا، نحث كافة المستثمرين للعمل جنبا إلى جنب مع الحكومة السورية لإقامة مشاريع الطاقة البديلة، مؤكدا جهوزية الحكومة لتقديم كافة التسهيلات اللازمة لهم.

    وافتتح عرنوس اليوم مشروع جديد للطاقة الشمسية في حماة بطاقة انتاجية (2 ميغا واط)، سيتم وصلها إلى الشبكة الكهربائية العامة في البلاد لرفدها بالتيار الكهربائي.

    وتعاني سوريا حصارا غربيا خانقا على توريدات السلع والمشتقات النفطية، بالتزامن مع مواصلة الجيش الأمريكي بسرقة أكبر آبار النفط والغاز السورية المتوضعة بشكل رئيسي في محافظتي دير الزور والحسكة شرقي البلاد.

    وفي 18 آذار/مارس الماضي، قال وزير النفط والثروة المعدنية السوري، بسام طعمة، أن "الأمريكيين وأتباعهم يتصرفون تصرف القراصنة في استهداف الثروة النفطية السورية، وبواخر الإمدادات إليها".

    وكشف طعمة، أن الخسائر الإجمالية لقطاع النفط المباشرة وغير المباشرة في سوريا تجاوزت 92 مليار دولار، مضيفا بأن المناطق الخاضعة لسيطرة الاحتلال الأمريكي تحوي على ما يزيد عن 90% من الاحتياطي النفطي لسوريا.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook