04:42 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قال البطريرك الماروني، الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، اليوم الأحد 4 أبريل/نيسان، إنه لو حظي لبنان بحكومة رشيدة، لما عانى من كل تلك الأحداث المؤسفة.

    وجاءت تصريحات البطريرك الراعي، في عظة قداس أحد القيامة، الذي نقلته شبكة "إم تي في" اللبنانية.

    وقال الراعي: "كيف نفرح بالعيد، ونصف الشعب اللبناني تحت مستوى الفقر، فعيد القيامة، هو انتصار الرجاء على اليأس، وتحويل غير الممكن إلى ممكن".

    وتابع البطريرك الماروني قائلا "ليس لدينا أدنى شكّ حيال عودة لبنان إلى الحياة، لكن ما يؤلمنا أن هذا البلد، لو حظي بحوكمة رشيدة، ما كان بحاجة إلى المرور بالجلجلة والصّلب ليبلغ القيامة والحياة، إذ كان هو مثال القيامة والحياة في هذا الشرق".

    واستمر قائلا "نثق بأن اللبنانيين يريدون الحياة معا في ظل دولة حرة قوية بحقها وعلاقاتها وندعوهم إلى وقفة ضمير وتجديد الاعتراف بلبنان وطنا نهائيا وترجمة هذا الاعتراف بولاء مطلق للوطن ولدولة مستقرة مستقلة شرعية وحرة".

    ولفت إلى أن اللبنانيين لن يبددوا تضحياتهم وشهداءهم، بسبب نزوات خارجية.

    وما يزال المشهد السياسي في لبنان غامضا، منذ استقالة حكومة حسان دياب في أعقاب انفجار مرفأ بيروت الذي أسفر عن مقتل 200 وألحق أضرارا بأجزاء كبيرة من المدينة.

    ​وجرى ترشيح سعد الحريري، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، لتشكيل الحكومة، لكن دون نتيجة حتى الآن، ويدور خلاف بين الحريري وعون منذ أشهر حول تشكيل هذه الحكومة، الأمر الذي بدد الآمال في تغيير مسار الانهيار المالي المتفاقم في لبنان.

    انظر أيضا:

    خبير: زيارة البطريرك الراعي إلى الفاتيكان عدلت في مواقفه تجاه الرئيس اللبناني
    الرئاسة اللبنانية: لم نوفد باسيل لزيارة البطريرك الراعي
    البطريرك بطرس الراعي يكشف أعداد المحتشدين لدعم مبادرته "حياد لبنان"... فيديو
    بالفيديو... البطريرك الراعي يهاجم سياسة "حزب الله" اللبناني
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة اللبنانية, لبنان, رئيس الكنيسة اللبنانية البطريرك الكاثوليكي الروماني، بشارة الراعي, البطريرك بشارة الراعي, البطريرك الماروني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook