12:16 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    أحداث الأردن (57)
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت تونس مساندتها الكاملة للإجراءات التي تتخذخها المملكة الأردنية الهاشمية، عقب الأحداث الأخيرة.

    وأكدت وزارة الخارجية التونسية في بيان أصدرته صباح اليوم الأحد:"دعمها الكامل ومساندتها المطلقة لما تتخذه قيادة الأردن من قرارات وإجراءات بما من شأنه أن يحفظ أمن البلد وأن يديم على الشعب الأردني الشقيق نعمة الاستقرار والنماء".

    وكانت وسائل إعلام محلية وعالمية قد تداولت مساء أمس السبت، أنباءً عن حملة اعتقالات في المملكة الأردنية، طالت أفرادًا من العائلة الملكية، بالإضافة إلى مسؤولين سابقين، وهي أنباء أكدتها وكالة الأنباء الأردنية، دون أن تذكر التفاصيل، باستثناء أن الاعتقالات جاءت لأسباب أمنية.

    وفي وقت سابق أمس السبت، أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأردنية، يوسف الحنيطي، على أن التحقيقات مستمرة حول قيام مسؤولين سابقين بنشاطات تستهدف أمن الأردن، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا)، نافيا ما نشر من ادعاءات حول اعتقال ولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين، إلا أنه أوضح أنه طُلب منه (الأمير حمزة) التوقف عن تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن واستقراره في إطار تحقيقات شاملة مشتركة قامت بها الأجهزة الأمنية، واعتقل نتيجة لها الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرون.

    وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية  قد ذكرت أن السلطات الأردنية احتجزت ولي العهد السابق (الأخ غير الشقيق للملك عبيد الله الثاني)، وألقت القبض على عدد من المقربين منه، على خلفية مؤامرة للإطاحة بملك البلاد.

    ووفقا لمزاعم الصحيفة الأمريكية، فإن الأمير حمزة بن الحسين محتجز في قصره في العاصمة الأردنية عمان، بينما ألقي القبض على 20 شخصا من المقربين منه.

    الموضوع:
    أحداث الأردن (57)

    انظر أيضا:

    تعليق قوي من الملكة نور والدة الأمير الأردني حمزة بن الحسين
    إيران تعلق على أحداث في الأردن وتعتبرها في مصلحة إسرائيل
    غانتس: الأردن حليف استراتيجي لإسرائيل ومن مصلحتنا أن يكون قويا ومزدهرا
    رئيس البرلمان الأردني: نظامنا الهاشمي عصي على الفتن والمؤامرات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook