23:29 GMT22 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تجمع المسيحيون بأعداد محدودة، اليوم الأحد 4 أبريل/ نيسان، للاحتفال بأول عيد قيامة منذ زيارة البابا في مارس/ آذار الماضي، ومع دخول جائحة فيروس كورونا عامها الثاني في العراق.

    ووضع المصلون الكمامات وراعوا قواعد التباعد الاجتماعي وهم يغنون الترانيم ويتلون الصلوات في الكنيسة، وفقا لـ "رويترز".

    والمسيحيون أقلية من بضع مئات الآلاف فقط في العراق إذ تقلص عددهم أولا مع صعود تنظيم القاعدة في أوائل الألفية الثانية، وبعد ذلك بسبب تنظيم "داعش" الذي اضطهدهم بجانب أقليات أخرى وعاملهم بوحشية في الفترة من 2014 إلى 2017.

    وتدعمت معنويات المسيحيين في العراق بزيارة البابا فرنسيس، الذي جاب خلالها أربع مدن عراقية، منها الموصل المعقل السابق لتنظيم "داعش"، حيث ما زالت الأنقاض متناثرة على امتداد مناطق شاسعة، قائلا: "السلام أقوى من الحرب".

    وقالت مارلين التي حضرت قداس عيد القيامة بكنيسة مار إيليا الكلدانية في بغداد: "هو يوم فرح يوم قيامة نتمنى بيه نعيد السنة الجاية بدون كورونا أكيد تعرفون الوضع كان كلش صعب العام ما كدرنا نعيد بسهولة كان أكو حضور جدا قليل بسبب أكيد علمود الحماية والأمن للكل وأيضا همين السنه انه حاولنا بقدر الإمكان نكون تحت الوقاية تحت التباعد الاجتماعي". وقال أديب وهو زائر آخر للكنيسة: "زيارة البابا سوت محبه بين الأطراف والأديان كلها وتسامح وإن شاء الله يهدي السياسيين كلهم وينعم الأمن والسلام لجميع أنحاء العالم".

    وقال القس وائل الشابي راعي كنيسة مار إيليا: "بسبب وباء الكورونا كثيرين ما قدروا أن يجوا إلى هذا القداس أن يشاركون بالمناسبات الفصحية وعيد القيامة بسبب وباء الكورونا خوفا من الوباء وخوفا من انتشار العدوى أكيد ضمن تعليمات وزارة الصحة والبيئة قدرنا أن نلتزم بالإجراءات الوقائية".

    انظر أيضا:

    البابا فرنسيس يشرح لماذا لم يكن خائفا من كورونا وأصر على زيارة العراق
    بعد زيارة البابا فرنسيس.. برهم صالح يشكر الكنيسة العراقية
    بابا الفاتيكان يبدأ القداس في كاتدرائية مار يوسف... فيديو
    الحبر الأعظم يقيم أكبر قداس بمشاركة الآلاف في كردستان العراق... فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook