15:17 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 84
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، أن هناك مالا فاسدا يضخ في البلاد من أجل خلق مشاكل اجتماعية داخلها.

    ونقلت قناة "النهار" المحلية عن تبون قوله خلال لقاء مع وسائل إعلام جزائرية، إن "المال الفاسد يحاول خلق مشاكل اجتماعية وهناك تواطؤ من الداخل. مشيرا إلى أن الدولة ستقف بالمرصاد لكل محاولات أصحاب المال الفاسد لخلط الأوراق.

    وكشف الرئيس الجزائري، أن هناك شخص تلقى 300 ألف يورو من صاحب مال فاسد للمساهمة في تأجيج الوضع مضيفا أن سلطات دولة غربية على علم بتلك الصفقة المريبة ولم تحرك ساكنا لأن المستفيد يتعامل مع أجهزة مخابراتها.

    استعادة الأموال المنهوبة

    أكد تبون أنه لن يتخلى عن تعهداته باستعادة الأموال المنهوبة، مشيرا إلى أن دولا أوروبية مستعدة للمساعدة على استرجاعها.

    وقال الرئيس الجزائري، إن هناك "6 آلاف مليار دينار قروض استفاد منها رجال أعمال ولم يعيدوا منها سوى 15%"

    وأضاف تبون: "ترقبوا أنباء سارة بشأن استرجاع الأملاك المنهوبة في الخارج بداية من هذا الشهر. الجزائر بدأت في استرجاع عقارات في فرنسا منها شقق وقصور".

    وأشار الرئيس الجزائري إلى أن "السويسريين وجميع أعضاء الاتحاد الأوروبي، مستعدون للمساعدة على استرجاع الأموال المنهوبة".

    انظر أيضا:

    رئيس أركان الجيش الجزائري يؤكد أن الجزائر لا تقبل الابتزاز
    رئيس سلطة مراقبة الانتخابات الجزائرية يتحدث عن "الورقة الفارغة"
    أمين عام اتحاد العمال الجزائري يزف بشرى وعد بها الرئيس تبون
    سفير الجزائر: سلمت الرئيس تبون قائمة بممتلكاتنا في فرنسا
    الكلمات الدلالية:
    عبد المجيد تبون, الرئيس الجزائري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook