18:26 GMT16 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قتل 18 شخصا وأصيب 54 آخرون، اليوم الاثنين 5 أبريل/نيسان، في أعمال عنف بمدينة الجنينة، في ولاية غرب دارفور بالسودان.

    الخرطوم – سبوتنيك. وقالت لجنة أطباء الولاية إنه قتل 18 شخصا وأصيب 54 آخرون، في أعمال عنف بالجنينة.

    ونشبت اشتباكات بين رجال ميليشيات وأفراد من قبيلة المساليت، منذ مساء أمس الأحد، ولكنها تصاعدت صباح اليوم الاثنين في أنحاء متفرقة من المدينة.

    وأوضحت اللجنة في بيان عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر" أن المستشفيات لا تزال تستقبل المزيد من الضحايا.

    وأدانة اللجنة الاعتداء الذي قامت به مجموعة من العصابات الإجرامية على سيارة الإسعاف، التي كانت تقل عدد من الكوادر الطبية العاملة في مستشفى الجنينة التعليمي مساء أمس، حيث قامت هذه المجموعة بإطلاق النار على السيارة مما أدى لإصابة السائق ومن ثم تم إنزال الكوادر وضربهم.

    وأشارت اللجنة إلى أن هذا الأمر تسبب في إصابة اختصاصي المختبرات الطبية وأحد زملائه وفردي حراسة، ونهب مقتنياتهم، وطالبت اللجنة بالتأمين الكاف والدائم للمؤسسات الطبية.

    ودعت اللجنة اللجنة، الحكومة للتدخل وفرض هيبة الدولة وإنهاء حالة الانفلات الأمني، فإنها أيضاً تؤكد على أن أمر تأمين المرافق الصحية والكوادر العاملة وكذلك تأمين سكنهم، وتسهيل حركتهم يجب أن يكون في قمة الأولويات العاجلة حتى لا تتوقف الخدمات، كما تدعو المواطنين بالتوجه إلى المستشفيات للتبرع بالدم متى ما تيسر الوصول.

    ​يشار إلى أن اتهامات كانت قد وجهت إلى عناصر النظام السوداني السابق والمؤتمر الوطني، بأنها تقف وراء تأجيج أعمال العنف في الجنينة.

    وكانت السلطات السودانية قد فرضت سابقا حظر تجوال، في الولاية، إلى أجل غير مسمى على خلفية أعمال العنف، كما قرر والي غرب دارفور محمد عبد الله الدومة، تفويض القوات النظامية باستعمال القوة، لحسم ظاهرة الخروج عن القانون، على خلفية أحداث عنف اندلعت في مدينة الجنينة، حيث نشبت تفلتات أمنية ذات طابع قبلي، بين العرب الرحل والنازحين في الجنينة إثر مشاجرة بيين أشخاص، أسفرت عن 160 قتيلا ونحو 200 جريح، إلى جانب تشريد 45.000 ـ 50.000 شخص.

    انظر أيضا:

    بعد أحداث دامية... وفد من السيادي والثورية يصل إلى الجنينة
    مجلس السيادة السوداني يعلن الاستجابة لمطالب معتصمى الجنينة
    السودان... بيان هام لمعتصمي الجنينة بعد 14 يوما من بدايته
    قيادي في تجمع المهنيين السوداني: على حكومة الثورة الإسراع بجمع السلاح من الجنينة
    الكلمات الدلالية:
    الجنينة, أخبارالسودان, أزمة السودان, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook