15:05 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن المجلس الرئاسي الليبي، اليوم الاثنين، تأسيس مفوضية للمصالحة الوطنية في البلاد تماشيا مع مخرجات ملتقى الحوار السياسي، ودعا جميع القوى والأطياف الليبية إلى التجاوب مع هذا المشروع.

    القاهرة - سبوتنيك. وبحسب بيان للمجلس الرئاسي الليبي قرأته المتحدثة باسمه نجوى أوهيبة، في مؤتمر صحفي: "نظرا لتطور الأحداث في بلادنا وما نتج عنها من انقسامات وعملا بمخرجات ملتقى الحوار الوطني.. جعلت المجلس الرئاسي يؤمن بضرورة إطلاق مصالحة وطنية سعيا لتعايش سلمي بين مكونات المجتمع الليبي".

    وأضافت: "المجلس الرئاسي يهيب بكافة القوى والأطياف السياسية الانخراط في مسارات المصالحة الوطنية".

    من جهته، قال عبد الله اللافي، نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي، في كلمته خلال المؤتمر: "إن مشروع المصالحة الوطنية لن يستثنى منه أحد ويهدف لاستعادة الثقة بين الليبيين وإزالة الخلافات"، مشيرا إلى أنه "من البداية هناك اختلاف سياسي كبير ومشروع المصالحة يبدأ من المشروع السياسي بين الفرقاء".

    وحول مسألة توحيد المؤسسة العسكرية، أكد اللافي أنه "مسألة توحيد المؤسسة العسكرية صعبة ولكنها ليست مستحيلة والجميع بات متفقا على وجوب توحيدها خلال الفترة القليلة القادمة"، منوها بأن "اللجنة العسكرية 5+5 تعمل ليل نهار لتثبيت وقف إطلاق النار وفتح الطريق الساحلي وإزالة الألغام".

    ولفت اللافي إلى أن "المجلس الرئاسي لن يترك ملف المتورطين في الجرائم ضد الإنسانية وسيتم إحالة كافة المتورطين إلى القضاء".

    من جهته قال موسى الكوني النائب الثاني لرئيس المجلس الرئاسي الليبي، في كلمته خلال المؤتمر "إن مشروع المصالحة الوطنية يهدف لطي صفحة الماضي وفتح صفحة جديدة ولا ينبغي أن يشغلنا شيء عن الاستعداد للانتخابات".

    انظر أيضا:

    ليبيا... هل تعكس تشكيلة الحكومة مصالح جميع المكونات السياسية؟
    هل يبحث أردوغان في ليبيا عن أطماع أم مصالح؟
    بعثة الأمم المتحدة في ليبيا: نرحب بمبادرات المصالحة الوطنية ونشجعها
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook