23:21 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أدان مركز الأزهر العالمي للفتوى واقعة إشعال النيران في جثة ممرضة مصرية عقب نبش قبرها في منطقة حلوان جنوب القاهرة، بعد أن توفيت جراء إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

    وقال المركز في بيان، اليوم الثلاثاء، إن "امتهان جثة المتوفى بفيروس كورونا أمر محرم ومجرم مناف للدين والقانون والإنسانية والمروءة"، بحسب صحيفة "الوطن".

    ووصف المركز رفض استلام جثة المتوفى بفيروس كورونا، أو اعتراض جِنازته ومنع دفنه، بأنه أمر منكر وسلوك محرم.

    وأكد المركز أن الأمر الأشد حرمة من رفض استلام جثة المتوفى جراء إصابته بفيروس كورونا، هو نبش قبر المتوفى أو حرق جثته.

    وشدد البيان على أن كل هذه أمور منافية لتعاليم الإسلام والإنسانية ولحرمة الموت، وتعليمات الشرع بإكرام الإنسان.

    واعتبر مركز الأزهر العالمي للفتوى أن هذه سلوكيات لا تليق بأصحاب المروءة، وذوي الفضائل.

    وأقدم مجهولون على نبش قبر ممرضة مصرية توفيت جراء إصابتها بفيروس كورونا وحرق جثتها في مقابر حلوان جنوب القاهرة، بينما تواصل أجهزة الأمن جهودها لكشف غموض هذه الجريمة.

    انظر أيضا:

    وزير الصحة: إيران ستصبح أحد الأقطاب الرئيسية لإنتاج لقاح كورونا
    البنك الدولي يحذر من تضخم ديون الشرق الأوسط جراء كورونا
    إجمالي ضحايا كورونا في روسيا يتجاوز عتبة 100 ألف وفاة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook