15:40 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    اتهم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بعض الأطراف بأنها تصر على إقامة مشروعات عملاقة لاستغلال الأنهار الدولية بشكل غير مدروس.

    جاء هذا خلال مشاركته في اجتماع عبر الفيديو كونفرانس، نظمه بنك التنمية الأفريقي بالتعاون مع المركز العالمي للتكيف، وبمشاركة عدد من رؤساء الدول والحكومات الأفريقية، بحسب موقع "بوابة الأهرام".

    وقال السيسي إن هذه الأطراف لا تراعي أهمية الحفاظ على سلامة واستدامة الموارد المائية، ولا تقدر التحدي العالمي المشترك الذي يمثله تغير المناخ وتداعياته.

    وتزامنت تصريحات الرئيس المصري مع إعلان وزارة الخارجية المصرية أن المفاوضات التي عقدت في كينشاسا بشأن أزمة سد النهضة لم تحقق تقدما ولم تفض لاتفاق حول إعادة إطلاق المفاوضات.

    وأوضحت الوزارة أن إثيوبيا رفضت المقترح الذي قدمه السودان وأيدته مصر بتشكيل رباعية دولية تقودها جمهورية الكونغو الديمقراطية التي ترأس الاتحاد الأفريقي للتوسط بين الدول الثلاث.

    وبدأت إثيوبيا بناء سد النهضة عام 2011 من دون اتفاق مسبق مع مصر والسودان، وفيما تقول إثيوبيا إن هدفها من بناء السد هو توليد الكهرباء لأغراض التنمية، يخشى السودان من تأثير السد على انتظام تدفق المياه إلى أراضيه، بما يؤثر على السدود السودانية وقدرتها على توليد الكهرباء، بينما تخشى مصر من تأثير السد على حصتها من المياه، والبالغة 55.5 مليار متر مكعب سنويا تحصل على أغلبها من النيل الأزرق.

    انظر أيضا:

    توجيه من السيسي للحكومة بشأن سلع رمضان
    خبير: فشل مفاوضات سد النهضة الأخيرة أنهى الأمر والمنطقة على أعتاب صراع ممتد
    السودان: نبحث كل الخيارات لحماية أمننا بعد "تعنت إثيوبيا" في مفاوضات سد النهضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook