13:52 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    تصدى الجيش السوداني، أمس الثلاثاء، لمحاولة ميليشيا إثيوبية مسنودة بقوات أخرى التوغل داخل الأراضي السودانية.

    ونقل الموقع الإلكتروني السوداني "سودان تربيون"، مساء أمس الثلاثاء، عن مصادر عسكرية مطلعة أن الجيش السوداني تصدى، أمس، لمحاولة ميليشيا إثيوبية مسنودة بقوات أخرى التوغل داخل الأراضي السودانية، وتمكن من إعادتها بعد سيطرته على مستوطنة إثيوبية داخل الحدود.

    وأفادت المصادر بأن الجيش السوداني وقوات الاحتياط بالفرقة الثانية مشاة اشتبكت مع المليشيا الإثيوبية وقوات أخرى، توغلت داخل الأراضي السودانية بعمق 12 كيلو متر، وبصحبتهم مجموعة من المزارعين الإثيوبيين لحرث الأرض وتحضيرها للموسم الزراعي.

    وأكدت أن القوات السودانية تمكنت من طرد المليشيا والمزارعين الإثيوبيين من مستوطنة مرشا الإثيوبية، والمقامة داخل الحدود السودانية في محلية باسندة إلى الجنوب من منطقة "ود اب لسان" شمال شرق أم راكوبة، مضيفة أن "الجيش قد تمكن من دحر المليشيا وإضرام النار في المستوطنة والسيطرة الكاملة على الأراضي السودانية، بعد أن كانت في قبضة المليشيات الإثيوبية المسلحة والقوات الأخرى".

    وأشار الموقع السوداني إلى أن الجيش السوداني يخوض معارك متقطعة مع مليشيات وقوات إثيوبية على الحدود الشرقية، منذ شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بعد القرار السوداني بإعادة الانفتاح على الأراضي السودانية التي تحتلها ميليشيات إثيوبية منذ نحو 26 عاما، بغرض زراعة الأرض والاستفادة من خصوبتها العالية.

    وتثير التحركات العسكرية السودانية توترا في العلاقات مع إثيوبيا، التي تنكر أحقية الخرطوم في السيطرة على تلك المساحات، وتمتنع عن وضع العلامات الحدودية، بينما يقول الجيش السوداني إنه استعاد 90% من أراضيه المحتلة بيد الإثيوبيين.

    انظر أيضا:

    الجيش السوداني يعلن تحطم طائرة عسكرية
    إعلام: الجيش السوداني تصدى لقوات إثيوبية حاولت طمس علامات الحدود بين البلدين
    الجيش السوداني يحبط عملية تهريب مهاجرين إثيوبيين عبر الحدود
    ليست بشأن سد النهضة.. أزمة جديدة في ملف العلاقات السودانية الإثيوبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook