06:46 GMT18 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يسيطر هدوء حذر على مدينة الجنينة، عاصمة ولاية غرب دارفور السودانية، اليوم الأربعاء، بعد قتال دام خمسة أيام بين قبائل عربية وقبائل المساليت أسفر عن مقتل العشرات.

    وبحسب "رويترز"، فقد ذكرت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور أن 87 شخصا قُتلوا وأُصيب 191 منذ يوم السبت في القتال الذي اندلع في المدينة.

    وقال سكان في المدينة، إن الشوارع أصبحت أهدأ أخيرا، في الوقت الذي انتشرت فيه القوات الحكومية لأول مرة منذ دعوة لفرض حالة الطوارئ يوم الاثنين.

    وعلى الرغم من توقف القتال، إلا أن الوضع الإنساني في المدينة لا يزال خطيرا حيث ظل ألوف في الشوارع في حاجة لمأوى بعد حرق مخيم للنازحين خلال القتال.

    وأعلنت اللجنة تعرض المستشفيات والمسعفين إلى هجوم خلال القتال، وأن إمدادات الكهرباء والمياه في المدينة مقطوعة.

    وكانت الأمم المتحدة أعلنت أمس الثلاثاء أن كافة المساعدات الإنسانية توفقت بما في ذلك المقدمة لأكثر من 100 ألف من الفارين من القتال الذي اندلع في يناير كانون الثاني.

    انظر أيضا:

    السودان... توقيف مهاجمي مقر "يوناميد" في دارفور واستعادة المعدات المنهوبة
    السودان... تعزيزات عسكرية ضخمة تصل جنوب دارفور... صورة
    حمدوك: قادرون على حماية المدنيين في دارفور
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook