08:48 GMT11 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حذر الرئيس اللبناني، ميشال عون، اليوم الأربعاء، مما أسماه إسقاط عملية التدقيق بحسابات المصرف المركزي، واصفا ما جرى من نقل لأموال المودعين من المصرف لبنوك خارجية قبل أكثر من عام بأنها أكبر عملية نهب في تاريخ البلاد.

    بيروت - سبوتنيك. وقال في خطاب متلفز إنه "يبدو أنه لا إرادة لإجراء التدقيق الجنائي⁩ فيما يريد الشعب معرفة مصير أمواله".

    وتابع "الشكوك تتأكد يوماً بعد يوم بأنّ حسابات المصرف المركزي غير شفافة، ولم يكن يعرف حجم النقص في الاحتياط بالعملات الأجنبية، وهو نقص كانت تتم تغطيته من أموال المودعين خلافاً للقانون".

    وحذر من أن: "سقوط التدقيق الجنائي يعني ضرب المبادرة الفرنسية، لأنّ من دونه لا مساعدات دولية ولا مؤتمر سيدر ولا دعم عربي وخليجي ولا صندوق دولي".

    وطالب عون الشعب اللبناني بدعمه في مواجهة ما يعتبره محاولة لإسقاط عملية التدقيق بقوله: "بإمكانكم أن تختلفوا معي سياسياً لكن ستجدونني دائماً إلى جانبكم بالحق أتقدمكم في معركة كشف أكبر عملية نهب بتاريخ لبنان فكونوا معي. ضعوا خلافاتكم السياسية جانباً، وثقوا بأننا لن ندعهم يسرقون الشعب ويقهرون أمّاً ويذلون أباً ويهينون مريضاً، لن ندعهم يسقطون التدقيق الجنائي أو يقضون على الدولة والشعب والتاريخ والمستقبل".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook