10:12 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وصل المبعوث السويدي الخاص إلى اليمن، بيتر سيمنبي، اليوم الخميس، إلى محافظة مأرب شمال شرقي اليمن، في زيارة هي الأولى لمسؤول دولي منذ تصاعد القتال بين القوات التابعة للحكومة المعترف بها دوليا وجماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، للشهر الثالث تواليا في المحافظة الغنية بالنفط.

    القاهرة- سبوتنيك. وأكد المبعوث السويدي، خلال لقائه محافظ محافظة مأرب، اللواء سلطان العرادة، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبثُ من عدن والرياض، "موقف بلاده الداعم لليمن ولعملية السلام ضمن جهود المجتمع الدولي لإنهاء الحرب والأزمة الإنسانية".

    وأبدى سيمنبي إعجابه بقدرة قيادة محافظة مأرب على تأمين المدنيين والنازحين من الحرب "وصلابتها في ظل هذه الظروف الاستثنائية"، حسب وكالة "سبأ".

    من جهته، دعا محافظ مأرب إلى "ممارسة الضغط الدولي على الحوثيين لوقف هجماتهم الصاروخية المستمرة على مخيمات وتجمعات النازحين في المحافظة، التي راح ضحيتها العشرات من النازحين وسببت موجة نزوح للآلاف منهم إلى أماكن بديلة في ظل وضع إنساني صعب"، على حد قوله.

    وقال إن "الحكومة الشرعية حريصة على تحقيق السلام وقدمت الكثير من التنازلات لإنجاح كل الجهود الدولية الساعية لحل الأزمة اليمنية على عكس الحوثيين الذين يعتبرون أي مسعى لوقف الحرب مجرد تكتيك لاستمرار حروبهم بأشكال مختلفة، ويراهنون على خبرتهم في التلاعب باتفاقات السلام لخداع العالم".

    وأضاف: "نسعى لسلام حقيقي يضمن عودة المؤسسات، وفي نفس الوقت نؤكد أننا قادرون على مواجهة عدوان الحوثيين وغطرستهم والحفاظ على مؤسسات الدولة".

    وأعرب محافظ مأرب عن "أمله بأن يسهم الضغط الدولي بشكل فعال في خلق فرصة حقيقية للسلام وإنهاء معاناة اليمنيين التي تسبب بها الحوثيون".

    انظر أيضا:

    "أنصار الله": قتيل و7 جرحى في غارتين للتحالف جنوبي مأرب في اليمن
    إعلام: السعودية تزود مأرب بمنظومة "باتريوت"
    الخارجية اليمنية: حرص الحكومة لتحقيق السلام يقابل بتعنت الحوثيين وتصعيدهم في مأرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook