04:38 GMT13 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    طالب السفير الإيراني لدی موسكو، كاظم جلالي، اليوم الجمعة، بضرورة تفعيل ممر "شمال - جنوب"، بدلا عن قناة السويس المصرية.

    وادعى جلالي أن الممر يمكن أن يحل محل قناة السويس، بشكل أرخص وأكثر موثوقية، ويسهل التجارة بين أوروبا والشرق الأقصى، وبأنه یحظی بإمكانات فعلية للتجارة والتبادل.

    ونقلت وكالة "إرنا"، مساء اليوم الجمعة، عن جلالي، قوله:

    من المتوقع أن يوفر هذا المسار الجدید الأرضیة للتواجد النشط لشركات الخدمات اللوجستية وخلق بيئة تنافسية بینها، وتريد الدول الأعضاء في الممر إنشاء الشركات المشتركة بينها لتفعیله.

    وذكر الدبلوماسي الإيراني أن بلاده قامت بتطویر البنية التحتية والعمليات المدنية على مدى العقود الماضية، في إطار البرامج المحددة والهادفة وحققت إنجازات كبيرة في هذا المجال، موکدا أنه یمكن زيادة قابلية النقل في المسار الجديد من خلال استخدام البنية التحتية القائمة وتوظیف القدرات الموجودة في البلاد.

    وتم التوقيع على اتفاقية ممر "شمال - جنوب" عام 2000، في مدينة سان بطرسبورغ، بين وزراء النقل للدول الثلاث، إيران وروسيا والهند، ويعد حلقة مهمة للتجارة بين القارتين، الآسيوية والأروبية، ومسارا أقصر بنسبة 40 بالمائة من حيث المسافة، وأقل بنسبة 30 بالمائة من ناحية التكلفة مقارنة بالمسارات التقليدية.

    يذكر أن حركة الملاحة في قناة السويس المصرية، قد استؤنفت، الاثنين الماضي، بعد نجاح عملية تعويم السفينة الجانحة "إيفر غيفن"، عقب 6 أيام من تعطيلها لحركة الملاحة في الممر البحري الحيوي، ونشرت هيئة قناة السويس المصرية بثا مباشرا لعملية تعويمها وتحريكها.

    انظر أيضا:

    مصدر: حركة الملاحة تعود لطبيعتها في قناة السويس بعد جنوح بسيط لإحدى السفن
    "أسرع بمرتين من قناة السويس"... سكك الحديد الروسية تقترحا طريقا لنقل البضائع
    هيئة قناة السويس تؤكد أن توسعة الجزء الجنوبي من الممر المائي قيد البحث
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook