16:30 GMT07 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    اتفق العراق في الجولة الثالثة من الحوار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة الأمريكية، على إنهاء وجود القوات القتالية الأمريكية، وحصر مهام الوحدات المتبقية منها على الأراضي العراقية في التدريب، وتعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

    كشف المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، في تصريح لمراسلة "سبوتنيك" في بغداد، اليوم، عن مخرجات جولة الحوار الثالثة التي جرت بين الوفد العراقي التفاوضي برئاسة وزير الخارجية فؤاد حسين، والولايات المتحدة الأمريكية.

    وأوضح الصحاف، أن جولتي الحوار الأولى والتي كانت في الحادي عشر من يونيو/ حزيران عام 2020، والثانية التي عقدت في التاسع عشر من أغسطس/آب العام الماضي، عندما كان عديد قوات التحالف الدولي ومنها القوات القتالية الأمريكية في العراق يقارب 5200 عنصر.

    وأضاف الصحاف، بعد ذلك شرعت الحكومة العراقية بجولتي الحوار الأولى والثانية، حتى وصل لاحقا عديد القوات القتالية الأمريكية إلى قرابة 2300 عنصر، وأوضح"بمعنى نحن نتحدث عن تحول وتطور لطبيعة تواجد هذه القوات ودور جولات الحوار الاستراتيجي وانعكاسها على عديد القوات".

    وتابع الصحاف، نحن اليوم نتحدث عن جولة حوار ثالثة انتهت مساء الأربعاء، وترأس الوفد التفاوضي العراقي وزير الخارجية فؤاد حسين ،وبحضور جميع الجهات الحكومية بمختلف القطاعات وكذلك بحضور مستشار الأمن القومي العراقي، قاسم الأعرجي، وكذلك ممثل عن إقليم كردستان العراق، وعن الجانب الأمريكي كان يرأس الوفد وزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكن.

    وأكد، أن الحوار جرى حول مجموعة من النقاط والمسارات، متداركا "لكن دعيني أشير إلى مبادئ أساسية : على رأسها أن الحوار في جولته الثالثة افتتح وهو يستند إلى اتفاقية الإطار الاستراتيجي للشراكة والتعاون بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية والتي دخلت حيز النفاذ في عام 2008 وهذه الاتفاقية لا تقتصر على الجوانب العسكرية والأمنية بين البلدين وإنما تمتد لتطال جميع القطاعات الحكومية العراقية على مستوى الشراكة والتطوير وبناء القدرات والخبرات والدعم ونحو ذلك.

    وتابع الصحاف، لذ فإن الجولة الثالثة ركزت على مبادئ مهمة وأتت في سياق مهم وهو الإدارة الجديدة للولايات المتحدة مع الرئيس جو بايدن، وكذلك التحديات التي يواجهها العراق على المستوى الأمني والاقتصادي والمستوى الصحي، هذه الظروف والتحديات المشتركة دعت إلى عقد هذه الجولة من الحوار.

    نتائج

    وقال الصحاف:"تمخضت جولة الحوار عن أن الجانبين تناولا النقاشات في القضايا المعمقة والمفصلة التي تتعلق بالأمن ومكافحة الإرهاب والاقتصاد والطاقة والبيئة والقضايا السياسية والعلاقات الثقافية، كما جددا تأكيدهما على أهمية مبادئ اتفاقية الإطار الاستراتيجي والموضوعات وأهمها الأمن والجوانب العسكرية".

    وأعلن، أنه تم الاتفاق على تحويل طبيعة القوات المتبقية في العراق وتغيير مهامها إلى استشارية وتدريبية وبناء قدرات فقط، وتواجدها في قواعد عراقية صرفة والمتبقي من القوات العسكرية القتالية يعاد انتشارها خارج العراق.

    وأفاد الصحاف، بأن الولايات المتحدة الأمريكية أكدت التزامها الكامل بالقرارات الصادرة عن السلطتين التنفيذية والتشريعية في العراق واحترامها الكامل لأن للعراق سيادته واستقلاله ووحدة أراضيه.

    ونوه إلى أن العراق جدد التزامه بحماية أفراد البعثات الدبلوماسية في الأراضي العراقية.

    ولفت الصحاف، إلى مجال التعليم، ومناقشة الجانبين سبل الدعم في هذا القطاع مشيرين إلى الجهود التي يبذلها العراق لتعزيز التعليم بالتعاون مع الجامعات الأمريكية.

    وألمح، إلى استعراض الجانبين التقدم المحرز للحفاظ على التراث العراقي والتنوع الديني وإثرائه بما يعزز حضور الشعب، ويكرس سيادة واستقلال العراق.

    وأختتم المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية العراقية، منوها إلى نقاشات متعددة أخرى جرت خلال الجولة الثالثة من الحوار الاستراتيجي، تتصل بالقطاعات الحكومية بين الجانبين وتتعلق بالصحة والبيئة الثقافة والتعليم، وقطعات المال والاقتصاد، إضافة إلى الجانب الصحي فضلا عن الجوانب السياسية وأخرى متعلقة بالطاقة.

    وقال وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين في كلمته: "إن اجتماعنا اليوم يأتي تأكيداً على علاقة الشراكة بين العراق والولايات المتحدة، ومساعي الحكومتين الجادة لتعزيزها واستكمال الجهود المشتركة، التي بذلت في الجولتين السابقتين من الحوار الاستراتيجي، إذ عقدت الجولة الأولى افتراضياً بتاريخ الحادي عشر من حزيران عام 2020، فيما عقدت الثانية في العاصمة واشنطن في التاسع عشر من آب  العام الماضي، ونتج عنها توقيع عدد من مذكرات التفاهم واتفاقات على مبادئ أساسية شملت العديد من القطاعات مثل (قطاع النفط والغاز، والكهرباء، والقطاع المالي، والصحي والبيئي، والثقافي إضافةً إلى الجوانبِ الأمنية والعسكرية)".

    انظر أيضا:

    علاوي يصف الحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن بـ"النجاح للحكومتين العراقية والأمريكية"
    تعاون ضخم ضمن مفاوضات الحوار الاستراتيجي العراقي– الأمريكي
    الكاظمي يتحدث عن ملفات الحوار الاستراتيجي العراقي الأمريكي في المرحلة المقبلة
    بغداد: فريق عسكري عراقي يضع جدولا لانسحاب القوات الأمريكية
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook