01:57 GMT13 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم الجمعة، إن بلاده على فراش المرض، كاشفا النقاب عما اعتبره دواء يجعلها تسترد عافيتها مجددا.

    وكان سعيد يتحدث خلال مشاركته، في موكب إحياء الذكرى الـ83 لعيد الشهداء بالعاصمة تونس.

    وأطلع سعيد رئيس مجلس نواب الشعب (البرلمان) راشد الغنوشي ورئيس الحكومة هشام مشيشي على صورة كاريكاتورية يعود تاريخها إلى سنة 1936 نشرت في جريدة الشباب وضعها محمود بيرم التونسي، بحسب إذاعة "شمس إف إم" المحلية.

    وأظهر الرسم الكاريكاتوري امرأة مستلقيّة على فراش المرض وبجانبها طبيب وهو يقدم لصيدلي وصفة طبية دُوّن في أسفلها "أحضر لي هذا الدواء وهي تبرأ بإذن الله''.

    ووجه سعيد كلامه للغنوشي والمشيشي قائلا "الدواء هو برلمان وطني محترم ووزارة (حكومة) كاملة ومسؤولة".

    وأضاف الرئيس التونسي "فكأن الأمر يتعلق بحالنا اليوم"، وذلك في إشارة منه إلى الأزمة السياسية التي تعيشها تونس منذ التعديل الوزاري الأخير ورفض سعيد أداء الوزراء الجدد لليمين على خلفية شبهات فساد.

    وتشهد تونس خلافا بين رئيسي الجمهورية والحكومة، عقب إعلان الأخير في 16 يناير/كانون الثاني الماضي تعديلا حكوميا جزئيا.

    ولم يدع الرئيس التونسي الوزراء الجدد لأداء اليمين الدستورية أمامه حتى اليوم، معتبرا أن التعديل شابته "خروقات".

    انظر أيضا:

    ماذا في زيارة الرئيس التونسي قيس سعيّد إلى ليبيا؟
    قيس سعيّد يتابع إطلاق أول قمر صناعي تونسي... صور
    الاتحاد التونسي للشغل يعتبر مبادرة الرئيس قيس سعيد "انقلابا على الأعراف"
    تونس... قيس سعيد يجري حوارا مع ''راديو الضاحية الشمالية''
    الرئاسة التونسية: قيس سعيد يزور القاهرة لمدة 3 أيام بداية من الغد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook