15:42 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت وسائل إعلام أردنية، عن لقاء مرتقب من المقرر أن يجمع  رئيس الوزراء بشر الخصاونة، بأعضاء مجلسي النواب والأعيان لوضعهم في صورة التطورات الأخيرة التي شهدتها المملكة.

    وقالت وكالة "عمون" للأنباء (خاصة): "يعقد رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة الاثنين، لقائين مغلقين منفصلين مع مجلسي النواب (الغرفة الأولى للبرلمان)  والأعيان (الغرفة الثانية) الاثنين، لوضعهما بآخر تطورات الأوضاع الحالية".

    وأوضحت أن رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز قد قام بدعوة المجلس للاجتماع الاثنين، المقبل في مدرج المجلس.

    وفي سياق متصل، دعا رئيس مجلس النواب المحامي عبدالمنعم العودات أعضاء المجلس للقاء مع الخصاونة الاثنين.

    ويأتي اللقاء وفق مصدر نيابي لوضع اعضاء المجلس في صورة التطورات الأخيرة التي شهدتها المملكة، بحسب وكالة الأنباء الرسمية (بترا).

    والأسبوع الماضي، اهتزت المملكة الأردنية على وقع "مؤامرة"، قالت السلطات إنها استهدفت استقرار وأمن البلاد، والمتهم الرئيس فيها هو الأمير حمزة الأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني إضافة إلى مقربين منه، إلا أن ابن الملكة نور نفى الاتهامات الموجهة له. وعبرت دول غربية وعربية عن دعمها للمملكة الهاشمية في هذا الظروف.

    وأمس الأول (الأربعاء) وجه العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، رسالة إلى الشعب الأردني حول التطورات الأخيرة المتعلقة بولي العهد السابق، الأمير حمزة بن الحسين.

    وقال الملك عبد الله الثاني، في رسالته إنه "تم وأد الفتنة والأمير حمزة اليوم مع عائلته في قصره برعايتي وهو التزم السير على نهج الآباء والأجداد"، مشيرا إلى أنه قرر "التعامل مع موضوع الأمير في إطار الأسرة الهاشمية وأوكل هذا المسار إلى عمه الأمير الحسن بن طلال"، وذلك حسب وكالة الأنباء الأردنية "بترا".

    انظر أيضا:

    فيديو مثير للجدل... هل وجه ملك الأردن هذه الكلمات لولي عهد أبو ظبي بعد الأزمة الأخيرة
    وزير الخارجية الأمريكي يجري اتصالا هاتفيا بملك الأردن
    مصدر أردني: رئيس الديوان الملكي الأسبق لا يزال موقوفا ولم يغادر البلاد
    تفاصيل مفاجئة.. كشف السبب الحقيقي لخلاف ملك الأردن مع أخيه حمزة
    الأمم المتحدة تعبر عن قلقها بشأن الاعتقالات في الأردن
    "وين الأمير حمزة"... الملكة نور تعلق من جديد على نجلها بعد أحداث الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook