19:00 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شدد وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي عبد الله بن زايد، اليوم السبت، على ضرورة دعم حكومة الوحدة الوطنية الليبية من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في البلاد، وذلك خلال استقباله المبعوث الأممي لدى ليبيا يان كوبيش، حيث ناقشا سبل دعم السلطات الليبية من أجل التحضير للانتخابات المقررة في ديسمبر المقبل.

    القاهرة - سبوتنيك. واستقبل عبد الله بن زايد كوبيش في أبوظبي، حيث بحث الجانبان الأوضاع على الساحة الليبية وسبل دعم حكومة الوحدة الوطنية لأداء مهمتها لترسيخ دعائم الأمن والاستقرار في ليبيا والتحضير للانتخابات الليبية المقررة في كانون الأول/ديسمبر من العام الجاري.

    وعبّر ابن زايد عن دعم الإمارات لجهود الأمم المتحدة من أجل استقرار الأوضاع في ليبيا، مشيرا إلى دعم الحكومة الجديدة برئاسة عبد الحميد الدبيبة.

    هذا وأعلنت اللجنة القانونية المشكلة من قبل ملتقى الحوار السياسي لإيجاد قاعدة دستورية التي ستجري عليها الانتخابات المقررة في كانون الأول/ديسمبر المقبل، أنها اختتمت اجتماعها الذي انعقد في تونس خلال الأيام الثلاثة الماضية.

    وانتهت الاجتماعات بالاتفاق على القاعدة الدستوریة اللازمة لإجراء انتخابات 24 دیسمبر 2021، مؤكدة على أن "اللجنة ستقدم ھذه القاعدة الدستوریة مرفقة مع تقریرھا النھائي إلى الملتقى في أقرب وقت للنظر فيها".

    هذا وتسلمت حكومة الوحدة الوطنية الليبية الجديدة، ورئيس المجلس الرئاسي الجديد، السلطة بشكل رسمي، منتصف الشهر الماضي؛ وذلك للبدء في إدارة شؤون البلاد، وإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية، في نهاية العام الجاري، وفق الخطة التي ترعاها الأمم المتحدة وتوصل إليها منتدى الحوار الليبي.

    وأنهى انتخاب السلطة المؤقتة انقساما في ليبيا، منذ 2015، بين الشرق مقر البرلمان المنتخب المدعوم من الجيش الوطني الليبي، وبين الغرب مقر حكومة الوفاق المعترف بها دوليا سابقا.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook