04:17 GMT07 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    سقط نحو 20 شخصا بين قتيل وجريح، اليوم السبت، في تجدد المعارك بين الجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دوليا، وجماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، في محافظة حجة شمال غربي اليمن.

    وأفاد مصدر عسكري يمني لوكالة "سبوتنيك"، بأن مقاتلي جماعة "أنصار الله" شنوا هجوماً على مواقع للجيش اليمني في قطاع مستبأ شمالي حجة، دارت على إثره معارك بين الجانبين لساعات.

    وأضاف أن طيران التحالف العربي ساند الجيش اليمني خلال المعارك باستهداف دبابة ومخزن أسلحة وتعزيزات عسكرية للجماعة.

    ووفقاً للمصدر، فإن نحو 20 قتيلاً وجريحاً سقطوا خلال المعارك التي تبادل فيها الجانبان قصفاً مدفعياً.

    وفي 23 مارس الماضي، أعلن الجيش اليمني مقتل أكثر من 20 عنصراً من "أنصار الله" وتدمير عربتين للجماعة شرقي قرية الحمراء التابعة لمديرية مستبأ شمالي حجة، في غارات جوية للتحالف العربي استهدفت مواقع عسكرية.

    وسيطر الجيش اليمني باسناد من القوات البرية السعودية وطيران التحالف العربي، في 12 مارس الماضي، على قرى المنجورة وبرمان والكازمية والعكاشية والجرف والكلفود والحمراء الشبكة والمعصار والظهر وشعب الدوش ومنطقتي البداح والكدحة في مديرية عَبْس الساحلية شمال غربي حجة، وفق ما أفاد حينها مصدر عسكري يمني لوكالة سبوتنيك.

    وتقود السعودية، منذ مارس/آذار 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في اليمن، سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" أواخر 2014.

    في المقابل، تنفذ جماعة "أنصار الله" هجمات بطائرات دون طيار، وصواريخ بالستية، وقوارب مفخخة، تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وداخل أراضي المملكة.

    انظر أيضا:

    البرلمان الإيراني: السعودية سترغم على الانسحاب من اليمن والتعويض عن الخسائر
    الخارجية اليمنية: حرص الحكومة لتحقيق السلام يقابل بتعنت الحوثيين وتصعيدهم في مأرب
    الحكومة اليمنية تكشف "خطرا شديدا" يخفيه باطن الأرض
    مبعوث السويد يزور محافظة مأرب ويؤكد دعم جهود إنهاء الحرب في اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook