04:09 GMT10 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 71
    تابعنا عبر

    حين أتمت المركبة الروسية "سويوز إم إس 18" استعدادها لتنطلق إلى الفضاء، كان لا بد أن يظهر أثر منها في دمشق. وهذا ما حصل فعلاً، لكن السوريين ظنوه نيزكهم المنتظر الذي يتندرون عليه كآخر حلقة في سلسلة المصائب التي تضرب رؤوسهم منذ عشر سنوات.

    حيث أنار ضوء لامع ظلمة العاصمة السورية دمشق مساء أمس الجمعة، مثيراً تساؤل السوريين عن طبيعة هذا الجسم الذي اعتقده البعض نيزكاً سيجهز عليهم ويخلصهم من معاناتهم، فيما تمنى آخرون أن يكون مركبةً فضائيةً علها تخطفهم كالأفلام الهوليوودية بعيداً عن هذه البلاد التي ضاقت بهم.

    خابت آمال السوريين كالمعتاد، النيزك لن يكون موتهم الرحيم، كما أن المركبة الفضائية لن تمنحهم "فيزا" للسفر على متنها.

    رئيس الجمعية الفلكية السورية، د. محمد العصيري، كشف أن الجرم اللامع الذي شاهده بعض سكان دمشق في السماء ليس إلا احتراق جزء من المرحلة الأولى من عملية إطلاق المركبة "سويوز" الروسية في كازاخستان.

    وقال العصيري في حديثه لـ"سبوتنيك": إن "الجرم اللامع الذي شاهده بعض سكان دمشق أمس واعتقدوا أنه نيزك لا يمكن أن يكون كذلك، لأن النيزك يصدر صوتاً قوياً، ويتسبب بدمار كبير لو سقط على الأرض".

    وبين العصيري أن احتمال سقوط نيزك هو احتمال وارد ليس فقط بسوريا، بل في أي مكان على الأرض، لكن على اعتبار أن مساحة سوريا صغيرة بالنسبة للعالم، فإن احتمال سقوط نيزك في سوريا هو احتمال ضعيف جداً.

    ولفت العصيري إلى "كون مساحة المياه بالنسبة لليابسة تشكل 70% من كوكب الأرض، فهذا يعني أن المناطق الأكثر عرضة لسقوط النيازك هي المسطحات المائية وليس اليابسة".

    وأكد رئيس الجمعية الفلكية السورية "وجود جهات علمية دولية تقوم بمتابعة ودراسة النيازك والأجرام السماوية القريبة من الأرض، ولا يوجد من هنا إلى 200 سنة أي نيزك يهدد الأرض".

    وعن سبب مشاهدة سكان دمشق لأجزاء المركبة الروسية، يوضح العصيري لـ "سبوتنيك" أنه عند انطلاق أي صاروخ من الأرض يقوم هذا الصاروخ بتتبع مساره نحو محطة الفضاء الدولية، وبناء عليه ينطلق الصاروخ بزاوية ميل محددة واتجاه محدد، وثاءبت هذه المرة - وهي من المرات القليلة - أن تمر زاوية الصاروخ فوق دمشق تماماً، ولهذا السبب شاهد سكان دمشق بقايا الأجزاء المنفصلة عن المركبة الروسية، وهذه البقايا تحترق في الغلاف الجوي ولا تصل إلى كوكب الأرض.

    وكانت وكالة "روس كوسموس" الفضائية قد أعلنت، أمس الجمعة، الساعة 11 بتوقيت موسكو، نجاح عملية التحام مركبتها المأهولة "سويوز إم إس 18" بالمحطة الفضائية الدولية، والتي أطلقت من قاعدة "بايكنور" في كازاخستان.

    الكلمات الدلالية:
    سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook