13:10 GMT17 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قبلت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، اعتراضا واحدا على مرشحة للانتخابات التشريعية المقبلة لثبوت اكتسابها الجنسية الإسرائيلية، وذلك من بين 231 اعتراض قدمت ضد مرشحين شملتهم قوائم تستعد لخوض الانتخابات المرتقبة الشهر المقبل، فيما رفضت 226 اعتراضا، وجرى سحب 4 اعتراضات من جانب مقدميها.

    رام الله  - سبوتنيك. وقالت اللجنة، في بيان حصلت وكالة "سبوتنيك" اليوم الأحد على نسخة منه، إن: "الاعتراضات التي قدمت إليها تناولت موضوعات عدم تقديم الاستقالة والادعاء بوجود أحكام قضائية ضد مرشحين أو الإقامة خارج البلاد، وكذلك الاعتراض على مرشحين بحجة اكتسابهم الجنسية الإسرائيلية، بالإضافة لتقديم اعتراضات على مصادر تمويل القائمة، وحول تقديم طلب الترشح بعد انتهاء المدة القانونية، وضد حزب بدعوى أنه لم يحصل على ترخيص، ودعوى استغلال نفوذ وموارد الدولة".

    وأشارت اللجنة إلى أنها :"قامت بدراسة جميع الاعتراضات وقررت رد 226 اعتراضا منها، فيما تم سحب 4 اعتراضات من قبل مقدميها، بينما قبلت اعتراضا واحدا فقط ضد مرشحة جرى شطب ترشيحها كونها قد اكتسبت الجنسية الإسرائيلية، الأمر الذي يخالف أحكام القرار بقانون رقم (1) لسنة 2007 بشأن الانتخابات العامة وتعديلاته، وستبلغ اللجنة أصحاب العلاقة بقرارها خطيا".

    كما لفتت إلى إمكانية تقديم طعن على قراراتها أمام محكمة قضايا الانتخابات خلال ثلاثة أيام من تسلم قرار اللجنة، حيث تصدر المحكمة قرارها النهائي في الطعون خلال سبعة أيام كحد أقصى.

    وشددت لجنة الانتخابات على أنه يمكن لأي من القوائم الانسحاب وذلك حتى تاريخ 29/4/2021، ليعلن في الثلاثين من شهر نيسان/أبريل الجاري الكشف النهائي بأسماء القوائم المترشحة لانتخابات المجلس التشريعي، بالتزامن مع بدء الدعاية الانتخابية التي تستمر 21 يوما.

    وبحسب المرسوم الذي أصدره الرئيس محمود عباس في 15 كانون ثاني/يناير 2021، تجرى الانتخابات الفلسطينية العامة في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة على أن يجري الاقتراع للانتخابات التشريعية يوم 22 أيار والرئاسية يوم 31 تموز 2021، واستكمال تشكيل المجلس الوطني، في 31 آب/أغسطس من العام الجاري.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook