10:06 GMT17 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

     قال عضو مجلس النواب (البرلمان) الليبي، عبدالسلام نصية، إن بعثة الأمم المتحدة والدول المتداخلة في ليبيا وبعض الأطراف الداخلية، "لا يرغبون في التحرك من المربع الأول"، مشددا في الوقت نفسه على حاجة ليبيا لرئيس منتخب لبناء مؤسسات الدولة.

    وأضاف نصية في حديثه لـ "راديو سبوتنيك" أن "اللجنة القانونية وضعت مقترحا لقاعدة دستورية للانتخابات، لكن للأسف ما زال هناك من يصارع على أن رئيس الدولة لا ينتخب من الشعب وهذا أمر خطير جدا"، على حد قوله.

    وعزا نصية رأي الفريق الذي يريد انتخاب الرئيس من قبل مجلس النواب إلى "خشيتهم من تواجد دكتاتور أو استبداد"، مستدركا بقوله "لكن في حقيقة الأمر هذه كلها مبررات واهية الغرض منها استمرار ليبيا في مرحلة المربع الأول حتى لا تبنى مؤسسات الدولة".

    وأكد على ضرورة انتخاب رئيس لليبيا، لأن البلاد "بحاجة لشرعية لبناء المؤسسات وتمثيل ليبيا في الخارج، وهذا لن يتم في وجود رئيس صوري"، وفق تعبيره.

    وأوضح البرلماني الليبي أن مسار جينيف حول ليبيا لم يتم تنفيذه بشكل كامل حتى نضمن إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في موعدها.

    وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أشادت بجهود اللجنة القانونية، التي توصلت في ختام محادثاتها في تونس، إلى اتفاق على مبادئ قاعدة دستورية تحكم الانتخابات المقبلة المقررة في ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

    وأضافت البعثة الأممية، أنها قد أُحيطت علما بالقضايا الخلافية (حول الاستفتاء على الدستور وآلية إجراء الانتخابات الرئاسية) التي أحالتها اللجنة القانونية إلى ملتقى الحوار السياسي.

    انظر أيضا:

    ليبيا... وزير داخلية الوفاق يزور طبرق لتهيئة الظروف للانتخابات العامة
    خبير: خروج المقاتلين الأجانب يمهد الطريق لتنفيذ الاستحقاقات الانتخابية في ليبيا
    تحذيرات من تعطيل انتخابات ليبيا المقررة نهاية العام وسط جدل حول قواعدها القانونية
    رئيس مفوضية الانتخابات الليبية: لا معنى لرئيس منتخب دون صلاحيات
    ليبيا.. اتفاق على آلية جديدة لاعتماد القاعدة الدستورية التي ستبنى عليها الانتخابات العامة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook