16:33 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة، اليوم الاثنين، إن بلاده تدفع نحو حوار متوسطي تناقش فيه الدول المعنية مصلحة الجميع.

    وأضاف الدبيبة، الذي يزور العاصمة التركية اليوم للقاء الرئيس رجب طيب أردوغان: نؤكد صحة الأطر التي بني عليها اتفاقي ترسيم الحدود البحرية والأمنية مع تركيا وأنها تحقق مصلحة البلدين.

    كشف بيان للحكومة الليبية، اليوم الاثنين، عن وصل رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة، إلى أنقرة رفقة وفد وزاري، لحضور الاجتماع الأول لمجلس التعاون الاستراتيجي بين البلدين، في أول زيارة رسمية للدبيبة إلى تركيا منذ توليه منصبه.

    يذكر أنه في 27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، وقعت أنقرة وطرابلس مذكرتي تفاهم؛ إحداهما حول التعاون العسكري والأخرى حول الحدود البحرية لدول شرق البحر المتوسط.

    وأكد الاتفاق البحري حقوق تركيا في شرق البحر الأبيض المتوسط ​​في مواجهة عمليات التنقيب الأحادية التي تقوم بها الإدارة القبرصية اليونانية، موضحا أن جمهورية شمال قبرص التركية لها أيضا حقوق في الموارد في المنطقة.

    ودخل الاتفاق حيز التنفيذ في 8 ديسمبر/ كانون الأول. وبعد اتفاق التعاون العسكري، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: إن "أنقرة قد تفكر في إرسال قوات إلى ليبيا إذا قدمت حكومة طرابلس المعترف بها دوليًا مثل هذا الطلب".

    من جانبه وقال أردوغان، في إفادة صحفية، مع رئيس حكومة الوحدة الليبية، اليوم الاثنين، إن "تركيا ستسلم غدا 150 ألف جرعة من اللقاحات المضادة لكورونا للشعب الليبي".

    وأضاف: "سنقوم بتفعيل قنصليتنا في بنغازي عندما تكون الأوضاع ملائمة وسنؤسس ونشغل مستشفى للأمراض السارية في طرابلس". وشدد على أنه "يجب على ليبيا أن تكون بعيدة عن كل مصطلحات الهدم والحرب والحرب الأهلية".

    انظر أيضا:

    وفد حكومي يوناني يفتتح قنصلية في بنغازي شرقي ليبيا
    برلماني: ليبيا بحاجة لرئيس منتخب لبناء مؤسسات الدولة
    المجلس الرئاسي في ليبيا: المفوضية العليا للمصالحة جسم مستقل وملف النازحين من صميم اختصاصاتها
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook