10:57 GMT07 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس وزراء الأردن بشر الخصاونة، أمس الاثنين، لأعضاء مجلسي النواب والأعيان إن الأزمة الأخيرة التي شهدها الأردن ليست محاولة انقلاب، وإن الأمير حمزة لن يُحاكم، وفق ما نقل عنه نواب.

    وظهر الملك والأمير حمزة الأحد معا في احتفالات الذكرى المئوية لتأسيس الأردن، في أول ظهور علني لهما معا منذ الأزمة الأخيرة.

    اقرأ أيضا: تفاصيل جديدة... هذا هو سر زيارة الوفد السعودي العاجلة بعد أزمة ملك الأردن وأخيه

    وقال النائب خليل عطية، إن رئيس الوزراء "لم يستخدم أبدا مصطلح مؤامرة أو مصطلح انقلاب، هو نفى وجود محاولة انقلاب واستخدم عبارة محاولات لزعزعة الأمن والاستقرار"، بحسب وكالة "فرانس برس".

    واتهمت الحكومة في الرابع من نيسان/ أبريل الأمير حمزة (41 عاما) وأشخاصا آخرين بالضلوع في "مخططات آثمة" هدفها "زعزعة أمن الأردن واستقراره"، واعتقل نحو 20 شخصا بينهم رئيس الديوان الملكي السابق باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد، بينما وُضع الأمير حمزة في الإقامة الجبرية.

    اقرأ أيضا: مسؤولون يكشفون السبب الحقيقي لخلاف ملك الأردن مع أخيه حمزة

    وقال النائب الإسلامي صالح العرموطي إن الخصاونة "نفى وجود انقلاب، وبالنسبة لي طالما أنه لم يكن هناك انقلاب فما الذي كان موجودا إذا؟"، بحسب وكالة فرانس برس.

    وأضاف أن رئيس الوزراء "أخبرنا بأن الملف أحيل اليوم (الاثنين) إلى المدعي العام، لكنه لم يحدد هل أحيل إلى مدعي عام محكمة أمن الدولة أم مدعٍ عام نظامي".

    وأشار العرموطي إلى أن الخصاونة أوضح أن الأمير حمزة، الأخ غير الشقيق للعاهل الأردني الملك عبد الله، لن يحاكم، مؤكدا أن "موضوع الأمير حمزة يحل وعولج موضوعه داخل العائلة المالكة".

    وتحدث الملك عبد الله الثاني في رسالة بثها التلفزيون الرسمي الأربعاء الماضي عن "فتنة" مؤكدا أن "الفتنة وئدت".

    انظر أيضا:

    مجلس النواب الأردني يوضح حقيقة المشادات مع الخصاونة بشأن الأمير حمزة
    الأردن.. الخصاونة يجتمع الإثنين بـ "النواب" و"الأعيان" لوضعهم في صورة التطورات الأخيرة
    رئيس وزراء الأردن يكشف مفاجأة بشأن الأمير حمزة وكواليس التحريض على الملك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook