00:58 GMT18 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بين رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة، اليوم الخميس، سبب مجيئه إلى موسكو، مشيرا إلى أول أهداف حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا.

    موسكو - سبوتنيك. وقال الدبيبة، خلال لقاء مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف: "بصفتكم قوة عظمى، تشاركنا مخاوفنا واهتماماتنا، لذلك جئنا إلى هنا لطلب المساعدة منكم في التغلب على هذا الانقسام وإنهاء هذه الحرب".

    وأضاف أن "ليبيا الآن على شفا التفكك، لذلك هدفنا الأول هو ضمان وحدة واستقرار وأمن وتنمية بلادنا".

    الدبيبة: الهدف الأول لحكومة الوحدة الوطنية هو انسحاب القوات الأجنبية الموجودة بشكل غير قانوني في ليبيا.

    هذا وأعلن الكرملين، في وقت سابق من اليوم، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أجرى محادثة هاتفية مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد دبيبة، الذي يقوم بزيارة لروسيا.

    ووفقا للكرملين، فقد تمت مناقشة مسألة التسوية في ليبيا بشكل مفصل، حيث رحب فلاديمير بوتين بتشكيل سلطات مركزية في البلاد لفترة انتقالية، التي من المقرر أن تحضر وتجري انتخابات وطنية نهاية العام.

    وأكد البيان أنه، تمت الإشارة إلى استعداد روسيا لمواصلة تعزيز العملية السياسية الليبية من أجل تحقيق استقرار طويل الأمد في ليبيا، وتعزيز سيادتها ووحدتها، وضمان التنمية الاجتماعية والاقتصادية التقدمية.

    وكانت حكومة الوحدة الوطنية الليبية الجديدة، ورئيس المجلس الرئاسي الجديد، قد تسلما السلطة بشكل رسمي، منتصف الشهر الماضي؛ وذلك للبدء في إدارة شؤون البلاد، والتمهيد لإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية، في نهاية العام الجاري، وفق الخطة التي ترعاها الأمم المتحدة وتوصل إليها منتدى الحوار الليبي.

    وأنهى انتخاب السلطة المؤقتة انقساما في ليبيا، منذ 2015، بين الشرق، مقر البرلمان المنتخب المدعوم من الجيش الوطني الليبي، وبين الغرب مقر حكومة الوفاق المعترف بها دوليا سابقا.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook