11:44 GMT14 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الكاتب والمحلل السياسي الليبي، كامل المرعاش، إن جلسة مجلس الأمن الدولي بخصوص بلاده لن تأتي بأي جديد، لأن المجلس "منقسم حول الملف الليبي".

    وبين المرعاش في حديثه لـ"راديو سبوتنيك" أن سبب الانقسام هو "استحواذ الأمريكيين على الملف الليبي منذ ستة أشهر" وعدم اتاحة الفرصة لدول أخرى في الإقليم أو العالم للمشاركة في الحل.

    وأشار إلى أن "ما نراه الآن على الأرض في ليبيا لا يشير إلى الذهاب إلى الاستقرار أو الانتخابات"، موضحا أن "لجنة 5+5 العسكرية ما زالت مجمدة والفساد مستشر ورهن تم مستقبل البلاد الأمني والسياسي والاقتصادي وما زال مستمرا وكذلك سيطرة المليشيات على الغرب الليبي.

    ويصوت مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، على قرار جديد يخص ليبيا مكون من 22 فقرة.

    ويدعو القرار السلطات والمؤسسات ذات الصلة، بما في ذلك البرلمان، إلى اتخاذ الإجراءات المنصوص عليها في خارطة الطريق، لتيسير الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في 24 ديسمبر المقبل.

    وينص القرار على تفويض فريق من الأمم المتحدة لمراقبة اتفاق وقف إطلاق النار ونشر المراقبين في مدينة سرت الاستراتيجية، بوابة حقول النفط الرئيسية ومحطات التصدير في البلاد.

    كما يدعو لوضع الأساس الدستوري للانتخابات، وسن التشريعات عند الضرورة بحلول 1 يوليو القادم، لإتاحة الوقت الكافي لمفوضية الانتخابات للتحضير للانتخاب في الوقت المحدد.

    ويعد مجلس الأمن بالعمل على إتاحة الأصول الليبية المجمدة في مرحلة لاحقة لصالح الشعب، مع المطالبة بانسحاب جميع المرتزقة المسلحين من البلاد.

    انظر أيضا:

    بوتين يبحث هاتفيا مع الدبيبة التسوية في ليبيا
    أبو الغيط يبحث مع المبعوث الأممي إلى ليبيا سبل إنجاح التسوية في البلاد
    الدبيبة: ليبيا تعول على شراكة اقتصادية ودعم من روسيا
    الدبيبة من موسكو يحدد "أول أهداف" الحكومة في ليبيا وسبب المجيء إلى روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook