19:42 GMT12 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أفاد مراسل "سبوتنيك" في قطاع غزة بأن الطيران الحربي الإسرائيلي، شن بعد منتصف الليل عدة غارات على مناطق متفرقة في القطاع، حيث قصف عدة مواقع تتبع للفصائل الفلسطينية المسلحة.

    غزة - سبوتنيك. وقال مراسل "سبوتنيك" في القطاع إنه، "أطلقت الطائرات الحربية الإسرائيلية بعد منتصف الليلة، سبعة صواريخ على الأقل، على موقع "أبو عطايا" التابع للفصائل الفلسطينية المسلحة في منطقة تل السلطان، غرب مدينة رفح، حيث اندلعت النيران في الموقع جراء القصف الإسرائيلي".

    وأضاف، "كما قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية موقع "بدر" يتبع للفصائل الفلسطينية المسلحة جنوب غرب مدينة غزة، وكذلك موقع "الحشاشين" الواقع بين مدينتي رفح وخانيونس جنوب القطاع".

    كما استهدف القصف الإسرائيلي أيضا، أرضا زراعية شرق مخيم البريج للاجئين الفلسطينيين وسط قطاع غزة.

    وأكد شهود عيان أنه تم نقل إصابتين، إحداهما طفلة، من مكان الاستهداف الأخير برفح وجاري نقلهما للمشفى، في حين لم تبلغ وزارة الصحة في القطاع، حتى اللحظة، عن سقوط ضحايا في صفوف الفلسطينيين جراء الاستهداف الصاروخي الإسرائيلي للقطاع.

    وفي سياق متصل، قالت مواقع صحفية تابعة للإعلام العبري إن الجيش الإسرائيلي بدأ بالرد على إطلاق النار على قطاع غزة، ردا على إطلاق صاروخ في وقت سابق اليوم على الأراضي الإسرائيلية.

    وسقطت قذيفة صاروخية واحدة أطلقت من قطاع غزة، في وقت سابق، مساء اليوم السبت، في منطقة "أشكول" الحدودية المحاذية للقطاع، فيما دوّت صافرات الإنذار في المستوطنات القريبة من المناطق الشمالية والشرقية للقطاع.

    وفي حين دوت صافرات الإنذار لليوم الثاني على التوالي، في محيط قطاع غزة، وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، افيخاي ادرعي المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في صحفي، "بعد شهر من عدم إطلاق الصواريخ، انطلق الإنذار باللون الأحمر في قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي. حتى الآن، تم تحديد عملية إطلاق واحدة من قطاع غزة عندما سقط الصاروخ في منطقة مفتوحة في مجلس إشكول الإقليمي".

    انظر أيضا:

    الجيش الإسرائيلي يعلن قصف مواقع في غزة
    إعلام: قصف إسرائيلي عنيف على قطاع غزة... فيديو
    الجيش الإسرائيلي يعلن قصف عدة مواقع في قطاع غزة
    خبير: قصف غزة جزء أساسي من حملة دعائية انتخابية لحزب نتنياهو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook