09:30 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أطلق الشيخ محمد بن راشد برنامج المكافآت السلوكية، الذي يعمل ضمن الإطار الوطني الإماراتي، بعد تخريج الدفعة الأولى من علم الاقتصاد السلوكي.

    ويقوم هذا البرنامج على مجموعة من المرتكزات الأساسية أهمها الوطن والأسرة والمجتمع، ويعمل على تحقيق تعاون وثيق بين مختلف مجالات القطاع الخاص، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

    ​وكان الشيخ قد كلف نائب مجلس الوزراء ووزير الداخلية للعمل على تحفيز السلوك الإيجابي في البلاد ضمن قائمة مهام وزارة اللامستحيل، والذي تمثل بإطلاق برنامج المكافآت السلوكي التفاعلي.

    وأكد الشيخ في حديثه عن مبدأ البرنامج التفاعلي أن المواطنة الإيجابية واحدة من أهم السلوكيات التي تعمل على بناء المجتمع بشكل سليم، وخلق مثل هذا البرنامج يعمل على تحفيز المواطنين وخلق بنية حياة صحيحة وناجحة.

    وأضاف ابن راشد أنه قد حضر تخريج أول دفعة من طلاب الدبلوم المهني في علم الاقتصاد السلوكي، وأكد مدى ثقته بقدرة الخريجين على القيام بواجباتهم مع الهيئات التي ينتمون إليها.

    وتضمن البرنامج مجموعة من المبادرات التي تعمل على تقوية الجانب الاجتماعي في المجتمع الإماراتي منها مبادرة "دبلوم علم الاقتصاد السلوكي الافتراضي" والذي يمثل البرنامج التدريبي الأول لخريجي الاقتصاد السلوكي بالتعاون مع أهم المؤسسات العلمية في البلاد.

    وكذلك مبادرة "سلة فزعة الغذائية الصحية" التي تعمل على زيادة الوعي الصحي الغذائي لدى أفراد المجتمع، وتقديم المعلومات حول أكثر المنتجات الغذائية الصحية، وهي عبارة عن 15 منتجا غذائيا لكل أسرة إماراتية.

    وقت تم اعتماد أهم الممارسات العالمية لتصميم البرنامج، وتولت تنفيذه أفضل الجامعات والمعاهد العلمية المختصة، كذلك فقد تم التعاون مع 110 شركاء من مختلف الإمارات وتحميل جميع البيانات المرتبطة بهم على تطبيق البرنامج التفاعلي.

    وعن طريق هذه الممارسات يعمل النموذج الوطني الإماراتي للمكافآت السلوكية للحفاظ على مجتمع قوي وسليم ومتماسك، عن طريق تعزيز مسؤولية الأفراد في المشاركة المعطاءة للنهوض بالمجتمع.

    الكلمات الدلالية:
    الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook