18:41 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    كشف جنرال عسكري إسرائيلي سابق تفاصيل جديدة عن تدمير "النووي العراقي" عام 1981.

    وأجرت شبكة "سي إن بي سي" الإخبارية الأمريكية، أمس السبت، حوارا مع الجنرال عاموس يادلين، أكد فيه أنه كان أحد الطيارين الذين شاركوا في عملية "الأوبرا" في يونيو/حزيران 1981، عندما ألقت 8 طائرات إسرائيلية "إف -16"، قنابلها على محطة الطاقة النووية العراقية في "أوزيراك".

    وأفاد عاموس يادلين، رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية "أمان" السابق، أن مهمة استهداف المنشأة النووية العراقية كانت أسهل، كونها قد تركزت في مكان واحد، مقارنة بالمنشآت النووية الإيرانية، على سبيل المثال.

    وذكر الجنرال يادلين، الذي يترأس مركز دراسات الأمن القومي الإسرائيلي حاليا، أنه قبل أربعين عاما، أقلعت 8 طائرات إسرائيلية من نوع "إف 16"، وحلقت فوق البحر الأحمر، وقطعت الحدود الأردنية السعودية، ونجحت في إلقاء قنابلها على محطة الطاقة النووية العراقية في "أوزيراك" قبل أيام من إطلاقها. 

    وأطلقت إسرائيل على تلك العملية العسكرية المهمة اسم عملية "الأوبرا"، وهي العملية التي كان أحد طيارييها، الجنرال عاموس يادلين.

    انظر أيضا:

    توتر بين أنقرة وواشنطن بعد مقتل 13 تركيا بالعراق.. إيران تهدد بمنع التفتيش المفاجئ لمنشآتها النووية
    العراق: التخلي عن الاتفاق النووي يمكن أن يكون كارثيا
    روسيا والعراق يبحثان آفاق التعاون في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook