16:55 GMT14 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    كشفت وزارة الداخلية في الجزائر عن حقيقة إحداث تغييرات على حدود بعض الولايات الجنوبية.

    وأصدرت الوزارة،  أمس الأحد، بيانا حول التقسيم الإداري الجديد للولايات في الجنوب، بحسب صحيفة "النهار" المحلية.

    ونفت الوزارة أن يكون التقسيم الإداري الجديد للولايات قد أحدث أي تغيير أو تعديل في الحدود الإقليمية للولايات.

    وقالت في بيانها: "تؤكد وزارة الداخلية إن القانون 19-12 المؤرخ في 11 ديسمبر 2019 المعدل والمتمم للقانون 84-09 المؤرخ في 4 فبراير 1984 والمتعلق بالتنظيم الاقليمي في البلاد هو الساري المفعول ولم يحدث فيه أي تعديل أو تغيير للحدود الإقليمية".

    وأوضحت الوزارة أن التقسيم الإقليمي للبلاد يخضع حصريا لأحكام القانون طبقا للمادة 139 من الدستور.

    وكان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون صادق، في 21 فبراير/شباط الماضي، على تحويل 10 مقاطعات إدارية جنوبي البلاد نصفها حدودية، إلى ولايات (محافظات) كاملة الصلاحيات، ليصبح عدد المحافظات في الجزائر 58 بعدما كان 48.

    ويدور الحديث عن أولاد جلال، وإن صالح، وتقرت، والمغير، والمنيعة، في قلب الصحراء الجزائرية، وتيميمون، وبرج باجي مختار الحدوديتين مع مالي، وبني عباس مع المغرب، وإن قزام حدودية مع النيجر، وجانت مع ليبيا.

    قرار تبون جاء على خلفية مصادقة البرلمان في 10 ديسمبر/ كانون الأول 2019، على القانون المتعلق بالتنظيم الإقليمي، والذي يتضمن ترقية 10 مقاطعات إدارية إلى محافظات بكامل الصلاحيات.

    انظر أيضا:

    شبهات تمويل وتعامل مع مخابرات أجنبية... تفاصيل جديدة عن "حركة رشاد" الجزائرية
    هل أصبحت العلاقات الجزائرية -التركية على حافة الانهيار؟
    خبير: يوجد "لوبي" في فرنسا لا يهضم استقلال الجزائر
    الجزائر: 30 مليار دينار خسائر شهرية لقطاع السياحة بسبب كورونا
    الجزائر... محامون يتقدمون بطلب لتصنيف "حركة رشاد" منظمة "إرهابية"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook