02:28 GMT11 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال أستاذ العلوم السياسية، عبد اللطيف البوني، إن الدعوة الإثيوبية لمجلس الأمن "تأتي من أجل عرقلة جهود مصر والسودان في الاتصال بمجلس الأمن، حيث أن إثيوبيا لا تريد وسيطا آخر، ولا التدخل من أي جهة سواء كان من الاتحاد الأوروبي أو مجلس الأمن أو الولايات المتحدة وهي تحاول كسب الوقت من أجل الملء الثاني لسد النهضة".

    وأوضح أستاذ العلوم السياسية لراديو "سبوتنيك" أن "ما تقوم به مصر والسودان يهدف لإيضاح مخاطر ما تقوم به إثيوبيا للمجتمع الدولي".

    وأشار البوني إلى أنه "لا يمكن التكهن بالخطوة المقبلة من قبل الدولتين لكن من الواضح أنها تسير في اتجاه الضغوط علي إثيوبيا والتنبيه بخطورة ما تقوم به علي العلاقة بين الدول المشاطئة للنيل".

    وانتقد البوني "توقيع دولتي المصب منذ البداية علي إعلان المبادئ في 2015 بدون مراجعة سعة سد النهضة وأمان السد" نافيا أن يكون السودان مستفيدا من السد كما تقول إثيوبيا حيث تأخر الموسم الزراعي فيه نتيجة الملء الأول".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook