04:41 GMT13 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 132
    تابعنا عبر

    اندلعت بعد منتصف ليل (الثلاثاء/الأربعاء) اشتباكات عنيفة بين وحدات الدفاع الوطني السوري، ومسلحين موالين للجيش الأمريكي في مدينة القامشلي بريف محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

    وأكدت مصادر محلية لمراسل "سبوتنيك" في الحسكة، نشوب اشتباكات عنيفة وبالأسلحة الثقيلة بمحيط (حي طيء) بمدينة القامشلي بين قوات الدفاع الوطني الرديفة للجيش السوري وسكان الحي من أبناء قبيلة طيء والقبائل العربية الأخرى من طرف، وبين مسلحي ميليشيا "الأسايش"، الذراع الأمني لتنظيم "قسد" الموالي للجيش الأمريكي من طرف آخر.

    وأفاد مراسل "سبوتنيك"، بأن الاشتباكات مازالت مستمرة فجر الأربعاء، بعد قيام التنظيم باستقدام تعزيزات عسكرية كبيرة إلى محيط الحي المدني.

    وبينت المصادر، أن الاشتباكات اندلعت بعد محاولة مسلحي "الاسايش" اعتقال أحد قيادي قوات الدفاع الوطني عند دوار (الوحدة) عند مدخل (حي طيء) الواقع تحت سيطرة الجيش السوري.

    وقالت المصادر، إن القيادي في الدفاع الوطني نجح في التملص من مسلحي التنظيم الموالي للجيش الأمريكي والوصول إلى منطقة آمنة، بعد اشتباك قصير بينه وبينهم.

    وأضافت المصادر: تلا ذلك مسارعة مسلحي "الاسايش" بإطلاق الرصاص الكثيف باتجاه (حي طيء) العربي، لترد قوات الدفاع الوطني على مصدر النيران، ما أسفر عن مقتل مسلح من التنظيم الموالي للجيش الأمريكي وإصابة ٣ آخرين.

    وعلى الفور، قطعت الميلشيات الموالية للجيش الأمريكي التيار الكهربائي عن كامل مدينة القامشلي، وبدأت بنشر قناصات على الأبنية المرتفعة وسط خوف وهلع السكان المدنيين من أبناء القبائل العربية.

    وذكرت المصادر، أن تعزيزات عسكرية بينها عربات مدرعة بدأت بضرب طوق حول (حي قبيلة طيء)، دون أي تغير في خارطة السيطرة حتى اللحظة.

    انظر أيضا:

    الشرطة الروسية تفض اشتباكا بالأسلحة الخفيفة بين الدفاع الوطني السوري و"قسد"
    "القوى الوطنية الديمقراطية والعلمانية" تدعو الأكراد للانضمام للجيش السوري للدفاع عن الوطن
    الشرطة الروسية تفض اشتباكا مسلحا بين الدفاع الوطني السوري و"قسد" بالقامشلي
    الولايات المتحدة تضيف وزارة النفط السورية وقوات الدفاع الوطني إلى قوائم العقوبات
    الكلمات الدلالية:
    قوات الدفاع الوطني, الجيش الأمريكي في سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook